Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

شابة نيجيرية، من ظلام العبودية الى نور الايمان

aleteiaar

أليتيا - تم النشر في 10/05/13

خرجت من ظلام العبودية بمساعدة الأخت اوجينيا بونيتي، تعمل اليوم في مدرسة وهي حامل بابنها الثالث


" يقيم الرب المعوز من الغبار، الفقير من الدنس ليرفعهم الى مستوى المبادئ، مبادىء شعبه". تنطبق كلمات المزمور ١١٢ تماماً على اليزابيتا، شابة نيجيرية تبلغ ٢٢ عاماً، أخرجت من بلادها، أجبرت على ممارسة الدعارة، واخضعت للعبودية لحين تمكنت من الانتفاض على واقعها والوصول حتى الى الحرية الروحية.

وقد تمكنت من ذلك عقب لقاءها بالأخت اوجينيا بونيتي، فاليزابيتا- كما جاء في صحيفة "credere"- التقت الراهبة للمرة الأولى في محطة ترميني في روما، منذ حوالي العشر سنوات. والأخت اوجينيا بونيتي مرسلة التعزية، ومسؤولة مكتب الاتجار بالمرأة والقصار في اتحاد الراهبات الملتزمات في إيطاليا (USMI)، تنسق شبكة مؤلفة من ٢٥٠ راهبة و ٧٠ جمعية تعمل في أكثر من ١٠٠ مأوى.

وحينها عرضت الاخت عليها ترك حياة الشارع وحياة الاستغلال والاعتداءات. فوعدتها بالعيش في احد مراكز العائلات لكي تستطيع الاعتناء بنفسها وبالطفلة التي تحملها. ولكن في ذلك الحين لم تكن اليزابيتا تريد الاحتفاظ بطفلتها ثمرة الاعتداءات والعنف الذي تعرضت له.

" اذكر أنها وصلت الى هذا القرار في احد أيام شهر اوكتوبر- قالت الاخت اوجينيا-عندما هربت من الشارع لتقبل العيش في بيءية جديدة، مع أشخاص لا تعرفهم يتكلمون لغة لا تفهمها. اذكر يأسها وتنهداتها، مخاوفها وتطلعاتها، دموعها واحلامها، غضبها وصمتها، حنينها الى عائلتها بالإضافة الى خجلها وخوفها من ردة فعل والديها ان عرفوا…".

ومن ثم تم الاتصال هاتفياً بوالدتها. وهذا الاتصال الذي طلبت خلاله والدتها الاحتفاظ بالطفلة بكل محبة لان الحياة هي دائماً هبة من الله، شكل الخطوة الحاسمة في ولادة اليزابيتا الجديدة، والذي توج بالعمادة  في بازيليك القديس بطرس على يد يوحنا بولس الثاني. واليوم تعمل اليزابيتا في مدرسة وهي منخرطة في المجتمع الراعوي، وقد تزوجت من مواطن لها وتنتظر منه طفلها الثالث.

وتذكر أيضاً الاخت اوجينيا:" اذكر كلماتها عبر الهاتف بعد ولادة ابنها الأول:" من دون مساعدتكم واستقبالكم لي لما ولدت ابنتي، وربما لم اكن على قيد الحياة، لان حياتي آنذاك لم يكن لديها اي معنى".

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً