Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconفن وثقافة
line break icon

الانتحار، ظاهرة مبهمة؟

PHILIPPE HUGUEN

أليتيا - تم النشر في 10/05/13

4000 حالة في إيطاليا، آخرها انتحار نائب مدير تحرير النشرة الإخبارية لتلفزيون RAI، باولو بيتروتشولي. تحليل الدكتور جان لويجي كونتي

في السابع من أيار قام نائب مدير تحرير النشرة الإخبارية لتلفزيون RAI، باولو بيتروتشولي ، بالانتحار، قافذاً من نافذة في الطابق الرابع لمكاتب RAI في بورغو سانت أنجلو في روما. ويبلغ عدد الأشخاص التي تقوم بمثل هذا العمل في ايطاليا 4000 سنوياً. 


والانتحار هو ظاهرة صامتة تعكس حالة انزعاج وتعاسة كامنة في حياة الكثير من الأشخاص. وقد تحدثنا عن هذا الموضوع مع الدكتور جان لويجي كونتي، المسؤول عن Day hospital في مستشفى Gemelli في روما. 


ما الذي يمر في ذهن إنسان " طبيعي" يدفعه الى الانتحار؟ 


كونتي: لدينا مفهوم في غاية المثالية عن الحالة الطبيعية، لان هولاء الأشخاص عادةً لا يكونون على ما يرام. في الحقيقة، ما نعرفه عن ذهن الأشخاص هو ما يخبروننا عنه. هناك من هو سليم وهناك من هو مريض، وهذا نستطيع اكتشافه بكل سهولة. وهناك من يعيش حياة طبيعية بالنسبة للمجتمع وغير طبيعية بالنسبة لأنفسهم، لان لديهم مخاوف، صدمات وتجارب سابقة يقومون باحتوائها أمام الآخرين. ولكن عندما يقوم هؤلاء الأشخاص بالانتحار، يبدو ذلك عملاً مبهماً لا يسعنا تفسيره. فمأساة الشخص الذي يقدم على الانتحار تكمن في عدم فهم ما يجول في ذهنه قبل قيامه بالانتحار. نتكلم بشكل عام عن " الانتحار" وليس " بالتحديد عن الشخص الذي يقدم على الانتحار". 


كيف نفهم وبالتالي ما الذي علينا القيام به للوقاية من هذا العمل، عندما نجد انفسنا أمام أشخاص هادئة ظاهرياً؟ 


كونتي: إذا استطعنا فهم شيء ما فهذا يعني ان هذا الشخص غير قادر على مواجهة مخاوفه وفي هذه الحالة يصبح الانزعاج أوضح فيشعر الآخرون ان شيء ما ليس على ما يرام. والمأساة ان الأشخاص ذات "القدرات " هم الذين يستطيعون كبت ما في داخلهم. وبالتالي عندما تصل لحظة "الكسر" لدى الشخص الذي يتمتع بالقدرات، ليس لديه حلول وسط فتحصل الفاجعة. والذين يعيشون قرب هؤلاء الأشخاص يجب ان تكون لهم مقدرة على فهم ابسط علامات الانزعاج التي غالباً ما تكون غامضة. والانتحار هو عمل في غاية التطرف، ولكنه لا يعتبر مرضاً في ثقافتنا. يكفي التفكير بجميع أشكال الانتحار: فنجد الانتحار المتطرف للكاميكاز أو الانتحار البطولي لمن يبذل حياته في سبيل بلاده… لكل ثقافة أبطالها الذين ضحوا بأنفسهم لخير الآخرين. وحتى في ثقافتنا لا يدخل هذا العمل ضمن الحالات المرضية. 


ما هي الأسباب الأساسية للانتحار؟ 


كونتي: الانتحار وليد حالات اليأس، بالإضافة الى ان الشخص يجب ان يكون له الشجاعة لتنفيذه. فخلال أزمة ما يجب ترميم الحالة النفسية للشخص فكلما ازدادت شدة الأزمة كلما ازدادت الحاجة للتأقلم . 


ما هي السن المرتبطة بهذه الظاهرة؟ 


كونتي: ليس للانتحار فئات عمرية معينة: في مرحلة النضج يكون الشخص اقل مرونة، له قدرة اقل على التأقلم مع حالات جديدة؛ وفي مرحلة المراهقة يكون التهور أكبر من قدرة إدارة وتحليل حالات الألم، ومن هنا زيادة خطورة الانتحار. 


ما هو دور المجتمع أمام فقدان قيمة المساحة الوجودية؟ 


كونتي: القيم مهمة جداً. هنالك أسس ثقافية بمثابة مرجعية في حياة الأشخاص وفقدان القيم يؤثر كثيراً في مواجهة الأزمات. وأزمة القيم ناتجة أيضاً عن عدم قدرة الأفراد بالانفصال عن القيم المعترف بها. والأداة الأهم في مواجهة الأزمات هي التعاطي مع الآخرين: العائلة، المجتمع… الطبيب النفسي. 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً