Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
فن وثقافة

بروج تينيمباوم: "البابا فرنسيس يستكمل عمل يوحنا الثالث والعشرين"

© Jeffrey Bruno ALETEIA

أليتيا - تم النشر في 03/05/13

المسؤول اليهودي ومؤسس والنبرغ اقترح أنجيلو رونكالي كـ "بار بين الأمم"

اعتبر بروج تينيمباوم، المرشح السابق لجائزة نوبل للسلام، ومنشئ مؤسسة راوول والنبرغ، أن البابا فرنسيس يحمل ربيعاً جديداً للكنيسة الكاثوليكية، مثل الربيع الذي أدخله يوحنا الثالث والعشرون.

عرف بروج تينيمباوم خورخي بيرغوليو حق المعرفة، قبل أن يُعيَّن رئيس أساقفة بوينس آيرس. فقد كانت تجمع الرجلين صداقة عميقة مع سلف المونسنيور بيرغوليو في رئاسة الأبرشية، الكاردينال أنطونيو كاراسينو.

اعتبر بروج تينيمباوم كيهودي أن هذا البابا يقدم في فترة وجيزة إسهاماً مهماً للحوار بين الأديان. قال: "لطالما كان خورخي بيرغوليو يميل إلى الحوار بين الأديان ويكن احتراماً كبيراً للقيم التاريخية للشعب اليهودي".

"يبدو لي أن الكنيسة الكاثوليكية تتمتع الآن بالفرصة الكبيرة بأن يكون لديها بابا متواضع فعلاً، بابا يعلم ليس فقط بالكلمات وإنما أكثر من ذلك بإشارات وبطريقة عيشه، بتاريخه وربما ببعض الآلام الشخصية".

اقترح بروج تينيمباوم الاعتراف بالبابا يوحنا الثالث والعشرين، أنجيلو رونكالي، كـ "بار بين الأمم" من قبل ياد فاشيم، المؤسسة التي أنشئت في إسرائيل لتكريم ضحايا وأبطال المحرقة. فقد أسهم أنجيلو رونكالي كقاصد رسولي في إنقاذ العديد من اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.


وبالنسبة إلى منشئ مؤسسة والنبرغ، فإن خورخي بيرغوليو وأنجيلو رونكالي قريبان. "يتحدر الاثنان من عائلتين متواضعتين، ويتسم كلاهما بأفكار سلام، ويتحليان بالشجاعة للمغفرة، وعدم التفكير كثيراً بالماضي بل بالمستقبل".

"لقد أعطى أنجيلو رونكالي أمراً استثنائياً للعالم عندما دعا إلى المجمع الفاتيكاني الثاني. تذكروا ما فعلوه في صياغة صلاة الجمعة العظيمة لإزالة التهجم. انتقل من اللاتينية إلى لغة مفهومة من قبل الجميع".

أضاف: "من المؤكد أن خورخي بيرغوليو سيقوم بالأمر عينه". "إنه رجل يتكلم بتواضع. ما يهمه هو أن يفهمه الناس عندما يتكلم، لا يريد أن يثير ضجة. إنه متواضع ويمكن فهمه بسهولة، ومن هذه الناحية يبدو لي أنه يشبه يوحنا الثالث والعشرين كثيراً".

ختاماً، قال بروج تينيمباوم: "لقد رأينا لديه بوادر تبشر بربيع في الكنيسة الكاثوليكية. أقول ذلك كيهودي وككائن بشري. يمكننا أن نشعر بالسعادة ونحتفل بالبابا الأميركي اللاتيني الأول".

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً