Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

لقاء البابوين، حدث تاريخي نحو الاستمرار

©OSSERVATORE ROMANO/CPP

أليتيا - تم النشر في 26/03/13

التقى البابا فرنسيس وبندكتس السادس عشر" كشقيقين"

كان نهار السبت 23 مارس يوماً من أيام العام 2013 الذين سيدخلون التاريخ. ففي حدث لا مثيل له، التقى البابا الحالي بالبابا الفخري، وهما يرتديان الجبة البيضاء لخير الكنيسة.


فقد انتقل البابا فرنسيس على متن مروحية للقاء سلفه بندكتس السادس عشر في كاستل غاندولفو حيث يسكن الأخير منذ استقالته في 28 فبراير عند تمام الساعة الثامنة مساءً. وارتدى الرجلان جبتهما البيضاء، وكانت جبة البابا الفخري بغاية البساطة أما البابا فرنسيس فقد وضع فوق جبته الرداء القصير الذي يطرح على الكتفين- وهو من اللون والقماش نفسه للجبة والرباط الذي يوضع حول الخصر.


وخلال هذا اللقاء الذي لا سابقة له- فلم تحصل ابداً "استقالة حبر أعظم بسبب الشيخوخة وسكنه قرب خلفه وهو لا يزال يرتدي جبة البابوات" وان يعتبر اسقف روما" البابا الفخري مرجعيته الأساسية وان يطلب منه النصائح"-، كانت كلمة السر بين بندكتس السادس عشر والبابا فرنسيس هي " الاستمرار"، ليبرهنوا لكل الذين راهنوا على علاقة البابوين، ان الكثير من المواضيع التي يعالجها الحبر الأعظم الجديد، هي نفسها التي سبق لراتسنغر ان عالجها.


وانعقد لقاء كاستل غاندولفو تحت شعار والبساطة واعداً بالهدوء والسلام لكل الشعب المسيحي، والبشرية جمعاء، كما وصفه الناطق باسم الكرسي الرسولي الاب فيديريكو لومباردي، الذي شاهد التناغم العفوي للرجلين:" عناقهما من دون اي خضوع ولكن باحترام كبير للواحد تجاه الآخر؛ رحلتهما في السيارة، وقد جلس البابا فرنسيس في المقعد الخلفي على ناحية اليمين، وهو المكان المخصص للبابا، اما بندكتس فجلس على ناحية الشمال"، دخولهما إلى المصعد معاً، فعادةً يصعد البابا بمفرده.


وقد كان لهما دقيقة تردد واحدة: فعندما دخلا الكابيلا، سبق برغوليو راتسينغر، الذي كان يتقدم ببطء مستعيناً بالعصا." فوجد فرنسيس نفسه أمام المركع الابيض المخصص للحبر الأعظم مشيراً له بالاقتراب. وعند سوء فهمه لإشارة من سلفه، ترك له المكان، وانتقل إلى مؤخر الكابيلا. ولكن بندكتس أشار له انه سيذهب هو للجلوس في المؤخر. عندها شد فرنسيس على يد بندكتس الممدودة واقترح عليه الصلاة معاً: بابوان راكعان في المكان نفسه". قال فرنسيس لسلفه،" نحن شقيقان،  " فما أجمل السباق للحلول في المرتبة الثانية". فها هي صورة الرجلين المرتديين الابيض وهما راكعين أمام العذراء السوداء، وهو حدث لم يجرء احد حتى على التفكير بحصوله.


إذن ليس هنالك من تباين. فهما يمثلان خدمة الإنجيل نفسها، لكن بأسلوب وعبارات مختلفة. فإذا كان المبشرين الأربعة مختلفين بعضهم عن بعض- لوقا الذي يحب الفقراء، متى الذي اهتم بالتعليم وتطبيق شريعة التوراة، مرقس الذي يظهر المكانة الإنسانية لابن الانسان ويوحنا الذي يفضل قراءة حياة يسوع كتاريخ وفخر للمحبة-، ألا يمكن للأساقفة وبالأخص لخليفة بطرس ان يكونوا مختلفين؟


" يضع بندكتس نفسه في عهدة فرنسيس، عندما يضع الكنيسة بين ذراعيه؛ ويضع فرنسيس نفسه في عهدة بندكتس، عندما يؤكد على قوة الصلاة التي نذر البابا الفخري نفسه من اجلها. ونحن شعب الله نشعر بأننا داخل هذا العناق"،" هادئين، مدعومين، في عهدة الله.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً