Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

نظرة البابا فرنسيس حول المرأة

DR

أليتيا - تم النشر في 21/03/13

حوار بين خورخي ماريو بيرغوليو والحاخام أبراهام سكوركا

ما رأي البابا فرنسيس في دور المرأة في الكنيسة والمجتمع؟ لقد أجاب خورخي بيرغوليو عن هذا السؤال في الحوار مع الحاخام أبراهام سكوركا، عميد المنتدى الحاخامي في أميركا اللاتينية. يرد هذا الحوار في كتاب "حول السماء والأرض" الذي أصدرته دار النشر الأميركية سنة 2012 (http://www.edsudamericana.com.ar).

ننشر في ما يلي مقطعاً من أحد فصول هذا الكتاب المكرس للمرأة.


بيرغوليو: في الكثلكة مثلاً، ترأس نساء كثيرات ليتورجيا الكلمة، لكنهن لا يستطعن ممارسة الكهنوت لأن الكاهن الأعظم في المسيحية هو يسوع أي رجل. وإن التقليد المثبت لاهوتياً يقضي بأن يؤدي الرجل الخدمة الكهنوتية. للمرأة مهمة أخرى في المسيحية تنعكس في شخصية مرتا. هي التي ترحب بالمجتمع، والتي تحوي، هي أم الجماعة. كما تتمتع المرأة بهبة الأمومة والحنان؛ إن لم تكن تلك الثروات مندمجة، فإن الجماعة الدينية لا تتحول إلى مجتمع ذكوري فحسب، وإنما أيضاً إلى مجتمع متزمت وقاس وغير مقدس.

إن عدم قدرة المرأة على ممارسة خدمة الكهنوت لا يعني أنها أقل شأناً من الرجل. أكثر من ذلك، إن مريم العذراء برأينا هي أرفع شأناً من الرسل. ووفقاً لراهب من القرن الثاني، هناك ثلاثة أبعاد أنثوية بين المسيحيين: مريم كأم الرب، الكنيسة والروح. لم يُشار كثيراً إلى الحضور الأنثوي في الكنيسة لأن النزعة الذكورية لم تترك مجالاً لرؤية مكان النساء في الجماعة.

سكوركا: تأخذ المسيحية المهمة الكهنوتية من الكتاب المقدس العبري. ففيه، يجري الكهنوت بشكل أبوي. لكن النسب اليهودي متعلق بالأم. فإن كانت الأم يهودية، يكون الابن يهودياً. في عقيدتنا، كان الرجل هو الذي يمارس الكهنوت. ولكن في يومنا الحالي، لدينا معلمون (كلمة "حاخام" تعني معلم). وبالتالي، تستطيع المرأة التي تتمتع بالمعرفة حول التوراة أن تعلم وتجيب عن أسئلة حول كيفية العمل طبقاً للشريعة اليهودية.

بيرغوليو: نحن الكاثوليك، عندما نتحدث عن الكنيسة، نفعل ذلك بصيغة أنثوية. وإن المسيح يتخذ الكنيسة، المرأة، عروساً له. إن المكان الذي يتعرض لأكبر عدد من الاعتداءات والضربات هو الأكثر أهمية على الدوام. وإن عدو الطبيعة البشرية – الشيطان – يتشبث بالمكان الذي يوجد فيه المزيد من الخلاص ونقل الحياة. ينتج عن ذلك أن المرأة – المكان الوجودي – هي الأكثر تضرراً في التاريخ. لقد كانت عرضة للاستغلال لكسب الربح، والاسترقاق، وتم إبعادها إلى مرتبة دنيا. ولكن في الكتاب المقدس، توجد حالات عن بطولة نساء ينقلن إلينا أفكار الله حولهن مثل راعوت ويهوديت وغيرهما. ما أود أن أضيفه هو أن النسوية، كفلسفة فريدة، لا تخدم أولئك اللواتي تقول أنها تمثلهن لأنها تضعهن على صعيد نضال مطلبي، في حين أن المرأة هي أكثر من ذلك بكثير. إن حملة مناصري النزعة النسوية في القرن العشرين نالت ما تريده وانتهت. لكن الفلسفة النسوية الدائمة لا تعطي المرأة الكرامة التي تستحقها. بصورة هزلية، يمكنني القول أنها مهددة بالتحول إلى حركة ذكورية ترتدي حلة نسائية.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً