Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

القضاء الأرجنتيني يعلن براءة بيرغوليو بشكل تام

© Marco LONGARI / AFP

أليتيا - تم النشر في 20/03/13

"أجمعنا على عدم وجود أسباب لإدانته"



أكد ممثلو القضاء الأرجنتيني الذين حققوا في التورط المحتمل للكاهن خورخي بيرغوليو في اختطاف كاهنين وتعذيبهما أن الاتهامات الموجهة ضد البابا فرنسيس باطلة تماماً.

هذا ما أكده الحكم الذي أصدره القاضي جيرمان كاستيي مع المأمورين القضائيين دانيال أوبليغادو وريكاردو فارياس في 28 ديسمبر 2011.

في الحكم الصادر عن المحكمة الاتحادية رقم 5، حكم اثنا عشر ظالم من المدرسة العليا لعلوم الميكانيك (ESMA) بالسجن المؤبد، بخاصة بسبب اختطافهم اليسوعيين أورلاندو يوريو وفرنسيسكو جاليكس سنة 1976 طيلة ستة أشهر.

"إنه لمن المخطئ تماماً القول إن خورخي بيرغوليو سلم هذين الكاهنين. لقد حللنا المسألة واستمعنا إلى تلك الرواية ورأينا الأدلة وفهمنا أن سلوكه ليس مخالفاً قانوناً في تلك القضية. وإلا لكنا أدنّاه"، حسبما أوضح القاضي كاستيي لصحيفة La Nación (http://www.lanacion.com.ar/1563867-para-la-justicia-argentina-las-imputaciones-son-falsas).

إن الحكم على ESMA المتوفر على الموقع الإلكتروني للمحكمة (www.cij.gov.ar) يضم بين الصفحات 743 و761 قصة يوريو وجاليكس وتدخل بيرغوليو.

ذكر قاض في محكمة فدرالية في سان مارتن أن بيرغوليو شهد سنة 2010 أمام محكمة وأن تصريحاته كانت موضع مناقشة مع زملائه.

"كانت الأسئلة موسعة وكان تفحصه دقيقاً. كنا ندرك أهمية هذه الشهادة للمتهمين. شكل الأمر نجاحاً كبيراً من وجهة النظر الجمهورية وإذا تم النظر إليه الآن عن بعد، بما أن بيرغوليو هو البابا الآن"، حسبما يقول القاضي.

بالنسبة إلى المحكمة، وكما هو واضح في الصفحة 761 من الحكم، فإن الكهنة كانوا يواجهون نظاماً مجرماً. وفي ما يخص بيرغوليو، "أجمعنا على عدم وجود أسباب لإدانته".

اعتبر القضاة أن مسؤولي الكنيسة الكاثوليكية اتخذوا مواقف متناقضة بين معارضة النظام ومساعدة الضحايا، ودعم معنوي للسلطات العسكرية.

لذلك، سأل القاضي كاستيي بيرغوليو عن رأيه في دور الفاتيكان خلال الحكم الديكتاتوري.

ذكر القاضي أنه حصل اضطراب في تلك اللحظات في قاعة أبرشية بوينس آيرس التي أدى فيها بيرغوليو شهادته. وقد كان خلال المحاكمة كاردينالاً ورئيس أساقفة الأرجنتين.

كان بيرغوليو أمام قضاة المحكمة الثلاثة، وكان يقف المتهِمون في الجانب الأيسر، والمتهَمون في الجانب الأيمن. اعترضت النيابة العامة وأحد المحامين على سؤال كاستيي الذي دحضه زملاؤه في النهاية.


ولكن، عندما انتهى كل شيء وخلت القاعة، راح بيرغوليو يبحث عن كاستيي ليقول له: "أريد أن أجيب عن سؤالك، أيها الدكتور. لا مشكلة لدي في الإجابة".

قال له القاضي: "انظر، لا يمكنني الاستماع على حدة إلى ما رُفض لي علانية. يمكنك أن تجيب ما إن تنتهي المحاكمة".

مضى الوقت وأصدرت المحكمة الحكم. لم يدعُ كاستيي بيرغوليو لمعرفة جوابه. وهو اليوم يشعر بالندم.

يقول القاضي برجاء: "بعد أن صار البابا، يهمني أكثر أن موقف الكنيسة والفاتيكان إزاء الحكم الديكتاتوري العسكري، ليس للأرجنتين فحسب بل أيضاً للعالم".  


المزيد من الروابط حول حكم عملية ESMA:
http://www.plataforma-argentina.org/spip.php?article771
http://www.larazon.es/detalle_normal/noticias/1517102/religion/bergoglio-ayudo-a-jesuitas-perseguidos-durante#.UUWgshlbzK0
http://www.lanacion.com.ar/1563867-para-la-justicia-argentina-las-imputaciones-son-falsas


للاطلاع على الحكم، اضغطوا على الرابط التالي:
http://www.cij.gov.ar/nota-5406-Bergoglio-declaro-como-testigo-en-el-juicio-por-crimenes-en-la-ESMA.html

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً