Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
فن وثقافة

سر صندوق الاقتراع

أليتيا - تم النشر في 06/03/13

القطيع، سنابل القمح والكرمة

بعد بضعة أيام، سيدخل الكرادلة الناخبون إلى الكابيلا سيستينا لعقد المجمع المغلق. ستكون خياراتهم حول شخص الحبر الأعظم الجديد موضوعة في "صندوق الاقتراع". وقد شرح مكتب الاحتفالات الليتورجية للحبرية العليا شكل صناديق الاقتراع التي ستستخدم في المجمع المقبل. 

كانت بطاقات مجامع القرن الماضي تُجمع – ولغاية انتخاب يوحنا بولس الثاني- في كأس وفي صحن القربان المقدس وهما اليوم في السكريستية الحبرية للكابيلا سيستينا. 


وبعد نشر القانون الرسولي universi dominici gregis المتعلق بالكرسي الرسولي الشاغر وانتخاب الحبر الأعظم الروماني في العام 1996 كان من الضروري تكييفها مع القوانين الجديدة (الفقرة الخامسة). 

فإلى جانب الكأس وصحن القربان المقدس، وضع صندوق لاحتواء أصوات الكرادلة الناخبين العاجزين عن الوصول إلى الكابيلا سيستينا. ولهذا السبب يتم السحب بالقرعة لأسماء الكرادلة الثلاثة الموكلين جمع أصوات الكرادلة العاجزين. 


وعوضاً عن إنشاء الصندوق الأوحد المتبقي تم الاتفاق على إنشاء ثلاثة صناديق جديدة لتسهيل الغاية وتوحيد طرازها الفني.

والصناديق الثلاثة مصنوعة من الفضة والبرونز الذهبي تميزها الرسومات الأيقونية بصورتين: صورة الراعي والقطيع- فإن البابا هو الراعي الصالح الذي وباسم المسيح له واجب "تثبيت الأخوة"- والثانية هي صورة الرموز القربانية أي الكرمة وسنابل القمح. 


وفكرة الراعي الصالح الممثلة بثلاث نعاج صغيرة تزين الصندوق الذي سيحوي أوراق الكرادلة الناخبين. وتفرض العادة وضع صحن فوق الصندوق وتقضي" بأن يضع كل كاردينال ورقته الخاصة في الصحن ومن ثم يقلبها في الصندوق". ونجد على الصحن رموز العصافير، الكرمة وسنابل القمح". 

وللصندوق الثاني- الذي يستعمل في حال وجود كرادلة عاجزين عن ترك غرفهم بسبب المرض-مفتاح لضمان سرية الاقتراع. 

أما الصندوق الثالث فيستعمل في جمع الأوراق قبل حرقها لإعطاء إشارة عدم التمكن من الانتخاب ( الدخان الأسود) أو إشارة انتخاب البابا الجديد( الدخان الأبيض). 

وعلى أعلى الصندوق نجد صورة الراعي الصالح وفي أسفله نجد مفتاحين متشابكين: وهو الرمز التقليدي للسلطة البابوية المتجذرة  في الإنجيل المقدس وفي قول يسوع لبطرس انه سيعطيه "مفاتيح ملكوت السماوات". 


وقد كُلف الفنان شيككو بوانانوتي بصنع الصناديق، وهو نفسه الذي صنع أبواب مداخل المتاحف الفاتيكانية التي افتتحت خلال يوبيل 2000 .     

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً