Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
فن وثقافة

المونسنيور كارلوس أغيار ريتيس، رئيس مجلس أساقفة أميركا اللاتينية

© GABRIEL BOUYS / AFP

أليتيا - تم النشر في 01/03/13

أكثر ما يقلق البابا هو ألا يُفهم قراره

–        كيف يجب أن تُقرأ استقالة الأب الأقدس من أميركا اللاتينية؟


يجب أن نفهم ذهنية البابا، بخاصة روحانيته. في كافة كتاباته ورسائله العامة وعظاته، يكشف لنا بشكل واضح ثقته العميقة بالله. إن كان البابا يتواجد في هذا الوضع الصعب، فذلك لأنه يعلم أنه أداة من أدوات الله. لقد تفاجأ البابا كثيراً عندما انتخب. وكان القلق يظهر على وجهه أكثر من الرضى. لقد قبل بسبب ثقته بالله. ووضع حداً لذلك بحالة من الثقة المطلقة بالله.


–        لماذا يتخذ قرار الاستقالة الآن تحديداً؟

إنه يفعل ذلك في الفترة الأكثر هدوءاً في خدمته التي امتدت حوالي ثمانية أعوام. ولذلك، يدهشنا. كان يقدر الوقت والأسلوب والطريقة… والتوصل إلى هذا القرار في الفترة المتميزة بالسلام الأعظم لكي يتم فهمه. لقد قال في عدة مناسبات أننا خدام، وأنه يعلم على الرغم من وجود سلطة روحية أنه خادم روح المسيح. إن هذه الشهادة متماسكة جداً.


–        وهي عبرة…


إنها عبرة كبيرة لنا. ينبغي علينا جميعاً في الحيز الضيق أو الواسع من السلطة التي نتمتع بها أن نتساءل: "هل كنت لأتخذ القرار عينه الذي اتخذه الأب الأقدس؟" ينبغي علي أن أضع رجائي ليس في ما أفعله أو في ما يجب أن أتحمل من مسؤولية، بل في علاقتي مع الله والسمو نحو الحياة الأبدية. إن الأب الأقدس مقتنع – كما علم – بأن السعادة العظمى التي سيختبرها الإنسان ستكون اللقاء النهائي مع المسيح. إنه يعلم أنه قام بواجبه وأنه سيتوجه الآن للصلاة من أجل الكنيسة، وسيصلي منذ تلك الساعة في الجسمانية كما فعل يسوع من أجل الذي سيتسلم السدة البطرسية.


–        هل ستُفهم البادرة؟


أرجو أن يفهمها المسيحيون على الأقل، نحن الكاثوليك على الأقل في العمق الروحي الذي يمثله القرار الذي اتخذه الأب الأقدس.


–        هل تبدو لكم سلطة بندكتس السادس عشر التعليمية "أوروبية"، كما تعتبرها انتقادات كثيرة موجهة من قبل الكنيسة في أميركا اللاتينية؟


هذا قابل للتفسير. فقد ولد البابا في أوروبا وعاش وتعلم فيها. إنه يتحدث عما يعرف. ونظراً إلى أن أوروبا مركز المسيحية، فهي تشكل محور اهتمامه. سيكون من المؤسف جداً أن يفقد مركز المسيحية هويته المسيحية.


–        وبيننا؟


إن أسوأ أمر بالنسبة إلينا نحن الذين نعيش في قارات أخرى، بخاصة في أميركا اللاتينية، هو ألا نتعلم الدرس وألا نهتم بعلامات الأزمنة التي تجبرنا كما تطلب منا وثيقة أباريسيدا أن نجدد رسالة الكنيسة. لا نستطيع الاستمرار في فعل ما تَعلمنا أن نفعله. لا نستطيع الاحتفاظ بالشعور بالرضى على الرغم من امتلاء جدول أعمالنا بأمور جيدة نفعلها خلال النهار، إن لم نكن متأكدين من أننا نفعل ما طلب منا الله أن نفعله.

–        كيف تربطون هذه البادرة التي صدرت عن الأب الأقدس ووصية الاهتداء الرعوي في وثيقة أباريسيدا؟


أعتقد أن الأب الأقدس الذي كان ملهم وثيقة أباريسيدا بكلمته الافتتاحية والذي أعطانا فكرة وجوب العودة إلى وعي التلاميذ، يشعر الآن بالقناعة بأنه تمم واجباته كراع، ويترك المركز لشخص آخر لأنه يعلم أننا أدوات روح الله. إنني أعتقد أنه من المؤلم للبابا اتخاذ قرار استقالته. إن ما يقلقه – ولذلك أدعو للصلاة من أجله – هو ألا يُفهم قراره ويُظن أنه اتخذه لسبب مختلف عن محبته للكنيسة.
Aleteia- El Observador


ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً