Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
فن وثقافة

استقالة بندكتس السادس عشر: ماذا سيحصل الآن؟ (2)

© DR

أليتيا - تم النشر في 19/02/13

القسم الثاني من الأجوبة على أسئلة القراء بشأن البابا والاستقالة


–        ماذا سيفعل بندكتس السادس عشر خلال انعقاد المجمع وفترة شغور الكرسي؟

لن يشارك بندكتس السادس عشر في مجمع انتخاب خليفته. كما أنه لن يشارك في الجمعيات العامة للكرادلة بغية التحضير للمجمع. كذلك، لن يعيش خلال كل فترة شغور الكرسي في روما. بعد استقالته في 28 فبراير، سيبقى في المقر الحبري في كاستل غاندولفو الذي يقع على بعد 30 كلم من روما. هكذا، يسعى الحبر الأعظم الحالي إلى تلافي كل تأثير على انتخاب خليفته.

–        ماذا سيحدث لخاتم الصياد الخاص ببندكتس السادس عشر؟

إن خاتم الصياد الخاص بكل بابا يرمز إلى الخلافة بين الحبر الأعظم الروماني والقديس بطرس الذي جعله المسيح "صياد بشر". إنه الخاتم الذي كان يستخدمه البابوات في الماضي لختم الوثائق البابوية. كان لكل بابا خاتم مختلف. ووفقاً للعادة، عقب وفاة البابا، يُسلّم الخاتم فوراً للكاردينال أمين سر الدولة ويُتلَف.

وعلى الرغم من أن الأب فديريكو لومباردي، مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، أقر في إحدى المقابلات مع الصحافيين أن المسألة تخضع للبحث في الفاتيكان، اعتبر أنه يمكن الافتراض أن الخاتم سيُتلف في 28 فبراير، يوم دخول استقالة البابا حيز التنفيذ واليوم الذي سيبقى فيه كرسي بطرس شاغراً، كما يحدث عند وفاة أسقف روما.


–        ما اللون الذي سيرتديه بندكتس السادس عشر عقب استقالته؟

يرتدي البابا اللون الأبيض خلافاً للأساقفة والكرادلة الآخرين. ويرقى لون ثوبه إلى حبرية القديس بيوس الخامس الذي انتخب سنة 1566. حتى ذلك الحين، كان أسقف روما يرتدي اللون الأحمر كباقي الأساقفة. لكن ذلك البابا، ونظراً إلى أنه كان ينتمي إلى رهبنة الدومينيكان الذي يرتدي أعضاؤها الأبيض، رغب في أن يحافظ على هذا اللون أيضاً ضمن ملابسه. ومنذ ذلك الحين، استمر البابوات في استخدام الثوب الأبيض إلى أن تحول إلى عنصر مميز. ماذا سيحدث لثوب بندكتس السادس عشر عقب استقالته؟

أقر الأب فديريكو لومباردي، مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، أنه في الوقت الحاضر لا يمكن الإجابة عن هذا السؤال الذي يُحلَّل في الفاتيكان شأنه شأن جوانب أخرى جديدة من البروتوكول، جوانب ناشئة عن الطابع الاستثنائي لاستقالة الأب الأقدس.

–        هل ستسهل استقالة البابا إحداث تجديد في الكنيسة؟


إن إعلان الاستقالة الذي قام به البابا بنفسه يسمح بالإجابة عن هذه السؤال إيجاباً.

كما نرى، لم يستقل بندكتس السادس عشر لأسباب مرض خطير. في إعلان استقالته الذي تلاه للكرادلة (http://www.vatican.va/holy_father/benedict_xvi/speeches/2013/february/documents/hf_ben-xvi_spe_20130211_declaratio_sp.html)، أشار إلى غياب القوة البدنية. لكنه في الوقت عينه أوضح أن هذه القوى التي يشعر الآن بأنها تخور، هي ضرورية لإدارة الكنيسة أمام التحديات الكبيرة التي ينبغي أن يواجهها "العالم المعاصر الخاضع لتغييرات سريعة والذي تهزه مسائل مرتبطة بحياة الإيمان، لإدارة قارب القديس بطرس وإعلان الإنجيل".

وبحسب لويس بادييا، الصحفي في إذاعة الفاتيكان، "ليس صحيحاً التفكير بأن بندكتس السادس عشر خلُص بعد الكثير من الصلاة والتأملات إلى أن قواه غير كافية لإرشاد الكنيسة. أعتقد بالأحرى أن البابا تساءل أولاً حول أولويات الكنيسة المعاصرة والحالات الطارئة الخاصة بها، وخلُص إلى أن هناك حاجة إلى توجهات قوية ومتجددة. لذلك، قرر أن واجبه يقضي بخلق الظروف لحدوث ذلك".

هذا ما رآه أيضاً الأب أنطونيو سبادارو، مدير مجلة Civiltà Cattolica الذي قال تعليقاً على إعلان استقالة البابا أن هذا الأخير "يريد أن يُحفز الكنيسة. هو يتصور كنيسة "قوية"، وبالتالي، شجاعة لمواجهة تحديات التغيرات السريعة وتحديات المسائل المتعلقة بحياة الإيمان" (http://www.cyberteologia.it).



  لمعاينة القسم الأول من الأسئلة: http://www.aleteia.org/ar/article/%D8%AA%D9%86%D8%AD%D9%8A-%D8%A8%D9%86%D8%AF%D9%83%D8%AA%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%B3-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%93%D9%86%D8%9F

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً