Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconغير مصنف
line break icon

الحركة المسكونية في الأراضي المقدسة

أليتيا - تم النشر في 24/01/13

مقابلة مع الأب فرانس بوين

  هل بإمكانكم أن تقيموا واقع الحركة المسكونية في الأراضي المقدسة؟

الحركة المسكونية هي واقع حي يشهد تقلبات إيجابية وسلبية ككل شخص حي أو كل منظمة حية. يجب أن نكون شاكرين لله عند الملاحظة بأن العلاقات بين كنائس القدس تتسم حالياً بالأخوة والعفوية. ينطبق ذلك على صعيد البطاركة والأساقفة وعلى صعيد المؤمنين. وتثبت عدة مبادرات اتخذت مؤخراً بصورة مشتركة من قبل كهنة أو رعاة وعلمانيين أن الحركة المسكونية تتجذر في الأساس. هذا مهم جداً وسط التغيرات الكثيرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط. وإن مسيحيينا يدركون جيداً أنهم فقط مع بعضهم البعض سيتمكنون من العمل بفعالية في هذه المنطقة. وإنه لمن المشجع أن يروا أنهم يحظون خلال بذل هذا المجهود بدعم قوي من العديد من الكهنة والأساقفة. يبقى أن كثيرين منا يستمرون في الرجاء والتأمل بتعاون مسكوني أكبر في المجال الرعوي، فيما يدركون العوائق الخطيرة التي تواجههم على هذه الدرب.

هل بدأ تطبيق القرارات الصادرة عن سينودس الشرق الأوسط (أكتوبر 2010) والمتعلقة بالحوار المسكوني؟


في مطلع شهر ديسمبر الأخير، عقد في بيروت اجتماع هام لبطاركة وأساقفة الشرق الأوسط الكاثوليك. كان يهدف تحديداً إلى دراسة وتعزيز تطبيق الإرشادات المهمة للسينودس الخاص بالشرق الأوسط، على ضوء الإرشاد الذي صدر ما بعد السينودس بعنوان "الكنيسة في الشرق الأوسط"، والذي سلمه بندكتس السادس عشر إلى كنائس هذه المنطقة خلال زيارته إلى لبنان في سبتمبر الأخير. هنا في القدس، وردتنا أنباء قليلة عن القرارات الفعلية التي اتخذت. فضلاً عن ذلك، وإضافة إلى القرارات على صعيد منطقة الشرق الأوسط، لا بد أيضاً من تخصيص تطبيق محلي في كل بلد بسبب الاختلافات بين الظروف التي تكون أحياناً كبيرة. بانتظار ذلك، يدعى الجميع، أي الأساقفة والكهنة والرهبان والراهبات والعلمانيون إلى تعميق الحركة المسكونية الروحية التي يشير إليها البابا بشدة في هذا الإرشاد. من المفيد جداً أن يتأمل الجميع في الفقرة 12: "بناء على إرشادات الدليل المسكوني، يستطيع المؤمنون الكاثوليك أن يعززوا الحركة المسكونية الروحية في الرعايا والأديرة، في المؤسسات المدرسية والجامعية، وفي الإكليريكيات. سيهتم الرعاة بأن يجعلوا المؤمنين شهوداً للشركة في كافة مجالات حياتهم. وبالطبع، ليست الشركة إرباكاً. فالشهادة الصادقة تتطلب الاعتراف بالآخر واحترامه، واستعداداً للحوار في الحقيقة، والصبر كبعد للمحبة، والبساطة وتواضع من يقر بأنه خاطئ أمام الله والقريب، والقدرة على المغفرة، والمصالحة وتطهير الذاكرة، على صعيد فردي وجماعي".

يستعد مسيحيو الأراضي المقدسة للاحتفال بعيد الفصح في اليوم عينه بالاستناد إلى التقويم الشرقي. هل هي خطوة أولى تستتبع بخطوات ملموسة أخرى؟


منذ سنوات طويلة، يطالب مسيحيو الأراضي المقدسة بإلحاح بتوحيد تواريخ عيد الفصح. فإن العائلات المختلطة، الكاثوليكية والأرثوذكسية بخاصة، هي التي تشعر بخاصة بالتبعات العملية للفرق في التواريخ الغربية والشرقية الذي قد يصل أحياناً إلى خمسة أسابيع، كما هي الحالة في هذه السنة. إن عدم القدرة على الاحتفال بالفصح معاً يشكل أيضاً شهادة مضادة في أعين الأكثرية غير المسيحية. من جهة أخرى، تحتفل الرعايا الكاثوليكية والأنغليكانية واللوثرية في منطقة رام الله بعيد الفصح في التاريخ الشرقي منذ 15 عاماً. إذاً، يجب أن نسر عندما نرى أن السلطة الكاثوليكية قررت الاستجابة إيجابياً لتوقعات المؤمنين وتنسيق المبادرات. لا يزال الوقت مبكراً جداً لتثمين التأثير المسكوني لهذا القرار، سيما وأن سلطة الروم الأرثوذكس تبدو متحفظة جداً حول هذه النقطة. إننا نصلي ونرجو أن يجري اختبار هذا العام على أفضل نحو بحيث يصبح تنسيق مسكوني أفضل قابلاً لأن يتحقق في مستقبل قريب.           

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً