أليتيا

مار شربل في المكسيك

مشاركة
تعليق

المكسيك/أليتيا(aleteia.org/ar)  داخل بازيليك سيدة غواناخواتو الواقعة في ساحة لاباس، يوجد تمثال راهبٍ غريبٍ يعتمرُ قلنسوة وتزيّنه شرائط كتبت عليها صلوات وطلبات شفاء.

فمن هو هذا الرهب؟ إنه القديس شربل مخلوف (1828-1898)، الكاثوليكي اللبناني الماروني الذي تُنسب إليه معجزات شفاء اجترحها بعد فترة طويلة من وفاته، والذي أعلنه البابا بولس السادس قديساً سنة 1977.

 

 

ولكن، ما علاقة راهب لبناني من الطرف الآخر من العالم، لطيف النظرات نذر الفقر واختار الحياة النسكية، بمؤمنين متعبّدين في المكسيك؟

في الواقع، دخل إلى المكسيك في مطلع القرن العشرين مع المهاجرين اللبنانيين الموارنة، واكتسب شعبيّة مذهلة في شتى أنحاء البلاد. من بين هؤلاء المكسيكيين المتحدرين من أصول لبنانية.

المذهل إذاً هو أن شربل مخلوف قديس عابر للقارات والطوائف انطلق من لبنان إلى العالم أجمع.

بالفعل القديس شربل لمسة من لبنان في المكسيك

GALLIVANCE.NET

 

 


للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً