أليتيا

  “أعلم ما معنى أن تكون فقيرا ويتيما ومشرداً وما معنى المشي دون حذاء”…كاهن تسعيني يقدّم لنا نصائح روحية وصحيّة أكثر من مهمّة حافظت على حياته وقد تساعدنا أيضاً

Britt-Inger Lill Brook
مشاركة
تعليق

السويد/أليتيا(aleteia.org/ar) جمع الكاهن السويدي إيفرت جوهانسون الأموال للمحتاجين على مدى أكثر من 80 عاما لمساعدة الناس، وشارك في تعليم العيش الصحي والدفاع عن الحرية الدينية على مدى عقود.

في نيسان المقبل يبلغ ايفرت 95 سنة، ما زال يذهب إلى التزلج ويقطّع الحطب للحفاظ على لياقته.

 

البدايات الصعبة من حياته

ترعرع إيفرت جوهانسون في قرية ساردزجوناس السويدية الصغيرة، شمال عاصمة ستوكهولم التي تبعد عشر ساعات عنها، وهو الطفل الخامس في عائلة مكوّنة من ستة أطفال. عندما كان في الثالثة من عمره وأخيه الصغير في الشهر السادس، توفي والده، وتركت والدته وحيدة.

 

في أواخر عشرينيات القرن الماضي، كانت الحياة صعبة بالنسبة لفتى يتيم ولأشقائه. في ذلك الوقت، لم تكن والدته تستطيع حتى شراء حذاء له، لذا كان عليه أن يتجول حافي القدمين. في إحدى السنوات، وقبل أيام قليلة من عيد الميلاد، قصدت والدة جوهانسون مقرّ البعثة المسيحية، ولكن قيل لها إنّ الأحذية والملابس مخصصة فقط لأعضاء البعثة. فما كان على جونسون سوى أن يصنع الأحذية يدويّا من جلد البقر.

 

وكان الفتى يبلغ من العمر 11 عاما فقط عندما توفيت والدته أيضا، فذهب للعيش مع أخيه الأكبر والعمل في الغابة. كان العمل صعبا، وعانى الأخير من أمراض متكررة في المعدة. وفي مقابلة أجراها جوهانسون، عندما بلغ ال90 من عمره في العام 2012 مع صحيفة “داغين” المسيحية، قال: “في كل صباح، كنت أشرب كوبين من القهوة القوية قبل الذهاب إلى العمل”. وأضاف: “لم أفكر أبدا بأن هناك صلة بين أمراض معدتي واستهلاك القهوة”.

 

تغيير العادات

في إحدى الأيّام، وقع نظر جوهانسون على كتاب حول الطعام الصحي قرر تغيير عاداته الغذائية واشترى مواد غذائية نباتية خبّأها في القبو. وأوضح خلال المقابلة: “كان تناول النبات أمر غريب في ذلك الوقت”. الآن، بعد مرور عقود على تخليه عن القهوة واللحوم، يمكنه التحدث بشكل مكثف عن فوائد اتباع نظام غذائي صحي. وتابع قائلا: “أنني ألتزم بتناول: الفواكه والحبوب والمكسرات والخضروات”، محذّرا أنّه ليس متطرفا؛ “إذا أصبحت متطرفا، يصبح وضعك ميؤوسا منه”.

 

لطالما كان يشفق على المحتاجين

حين كان مراهقا، شعر جوهانسون بأنّه يحتاج إلى الله، وهكذا، باشر البحث من كنيسة إلى كنيسة حتى “أُمسك” بلطف وبعد أن عُمِّد في 16 من عمره، التحق بدروس اللاهوت لمدة عامين قبل أن يتوجه إلى إنجلترا لإنجاز دروسه هناك. وعندما عاد إلى السويد، بدأ العمل ككاهن، وجمع بين واجباته الدينية وتعزيز مبادئ الصحة.

 

عندما اكتشف مجلس المدينة المحلي، في البلدة التي عاش فيها جوهانسون، أنه كان يقدّم محادثات تثقيفية صحية عرض المساعدة، وقد “خصص الأموال لدعم أنشطة التثقيف الصحية، فازداد عدد المشاركين” على حدّ قوله.

 

لم يتوقّف يوهانسون أبدا عن الدفاع عن الحرية الدينية. وقد أصبح معروفا في كتابة رسائل متكررة إلى رؤساء تحرير صحف عدّة، ومناقشة تفاصيل محدّدة من التعاليم المسيحية والمآزق العرضية للمشهد الديني السويدي.

 

جمع التبرعات للمحتاجين

قبل سنوات من أن يصبح كاهنا، حتّى في حين كان يتيما ويبلغ من العمر 13 عاما، وجد يوهانسون أنّ لديه موهبة في جمع التبرعات من أجل قضيّة نبيلة. فبدأ السير على دراجته في جميع أنحاء الريف، طالبا تقديم الإسهامات لؤلاءك المحتاجين أكثر منه، في ممارسة تَفوّق بها.

 

بعد تقاعده ككاهن كنيسة عن عمر يناهز السبعين عاما، قرر جوهانسون البقاء في جمع الأموال لمساعدة المحتاجين. الآن وهو في ال94 من عمره، وبعد مسيرة لجمع التبرعات دامت أكثر من 80 عاما، لا يزال جوهانسون يقوم بحملات ل”أدرا” السويد كل عام. في الخريف الماضي، وعلى الرغم من معاناته من إعتام في عدسة العين، وإصابات في بعض الأحيان، والدوار، زار جوهانسون شركات عدة في المنطقة الشمالية من السويد، وجمع 150،000 كرونا سويدي (أي حوالي 17،000 دولار أمريكي) لمشاريع أدرا السويدية في أفريقيا وآسيا. وفي العام 2017، وضع لنفسه هدفا أعلى.

 

قال يوماً: “أعلم ما معنى أن تكون فقيرا ويتيما ومشردا”، مضيفا “وأعلم ما معنى المشي دون حذاء”.

يشير هانسن إلى أن جوهانسون عاش “حياة في خدمة الله مدى الحياة”. هذه رسالة حياته؛ رسالة إيفرت جوهانسون الذي سيسعى إلى تحقيقها كلّما استطاع ذلك.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaكاهنأليتيا
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. سافر من لبنان إلى نيويورك ففاجأته سيارة التاكسي وما كتب عليها

  3. بالفيديو: إيهاب جابر يهدّد المسيحيين بحمله السلاح ببث مباشر عبر فايسبوك

  4. المعاملة التي حصلنا عليها في لبنان كانت معاملة لا نعامل فيها حتى الحيوانات… خبرة مؤلمة عشناها في وطن يدعي الإيمان بالله ولكن أودّ ان أقول ان لا وجود لله في حياتهم

  5. “خاف” تلاميذ يسوع عند سماع هذه الآية وما زال الكثير منكم يخافون منها…كيف يفسّرها البابا فرنسيس؟

  6. فاطيما ونهاية العالم…هل يعرف البابا فرنسيس شيئاً لا نعرفه نحن؟

  7. شاهدوا واسمعوا… كلمة الشيخ نهيان مبارك ال نهيان بقداس عيد القيامة 2017 كاتدرائية الانبا انطونيوس ابوظبي

  8. حدث عطل في محرّك الطائرة وصرخ ركّابها: نجّنا سان شربل! وسقطت وتحطّمت لكنّهم خرجوا منها سالمين فملأت صور قديس لبنان صحف الأرجنتين

  9. حياة القديس شربل كما لم تشاهدوها من قبل…عشر دقائق كفيلة بإفهامكم سرّ هذا القدّيس العظيم

  10. مسلم مصري في أقوى ردّ على تفجيرات كنائس مصر: عمرك سمعت القسيس ماسك ميكروفون الكنيسة يوم الأحد و بيدعي على المسلمين واليهود أحفاد القردة والخنازير؟

  11. النور المقدس … إليكم ما يحدث وبعض المعلومات والباقي يبقى لكم

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً