أليتيا

لحظات من حياة القدّيس يوسف يصعب على المرء تخيّلها

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كرجل أحاول تخيّل إن كنت إستطيع تحمّل المشّقات التي خاضها القديس يوسف كزوج لمريم العذراء.
يكفي التفكير ببعض الأمور التي مرّ بها لأدرك مدى عجزي…
إليكم هذه المواقف التي مر بها يوسف والتي طالما تركتني في حالة من الذهول:

 

–         كان من اللصعب عليه تقبّل حبل خطّيبته مريم، لكنه لم يفتح فاه أمام الناس، وسرعان ما ظهر عليه ملاك الله معلناً البشرى السارة. كم من الأيام نعشق الثرثرة على الآخرين حتى لو افتكرنا انّ الحق الى جانبنا.

 

–          لقد كان ملزمًا على مرافقة مريم وهي على ظهر الحمار لمسافة قدّرت بثمانين ميلًا. الطريق كانت صخرية ناهيكم عن الطرق الترابية التي عبرها الثنائي وصولًا إلى بيت لحم لتسجيل اسميهما. لقد كانت العذراء في شهرها التاسع ومن المرجح أن تكون الرّحلة قد استغرقت نحو 4 إلى 5 أيام… ما لبث أن وصل يوسف حتى ولدت مريم. بطبيعة الحال لم يكن هناك غرف طوارئ ومستشفيات وهواتف. كان يوسف وحيدًا في كل تلك المواقف الصّعبة.

 

–         كان يوسف غريبًا على أرض غريبة دون أصدقاء أو حتّى ملجأ. كان مجبرًا على إحضار مريم إلى إسطبل قذر تفوح منه رائحة الحيوانات الكريهة. في ذلك المكان ولدت مريم ابن الله. كرجل لا شك في أن يوسف قد شعر بأنّه عاجز، الأمر الذي ملأ قلبه حزنًا.

 

–         تمّت الولادة على خير. وما لبثت أن هدأت الأمور واطمأنّ يوسف على صحّة مريم والطّفل حتّى اكتشف أن الملك هيرودس يريد أن يقتل كل طفل ذكر. يا له من خبر! تخيّلوا معّي أن تمرّوا بكل تلك الظروف القاسية لتدركوا فجأة أن هناك من يريد إيجاد ابنكم وقتله! يا له من موقف صعب!

 

–         بطريقة أقرب إلى المعجزة تمكّن يسوع من إيصال عائلته إلى مصر وبالتّالي انقاذ حياة مريم ويسوع. هنا لا بد من الإشارة إلى أن مصر كانت تبعد عن مكان ولادة الطفل يسوع نحو 300 ميل. وبذلك لم يخلّص يوسف الأم وابن الله لا بل مهّد لنا جميعًا طريق الخلاص.

 

–         النقطة الأخيرة التي تخصّ هذا الإنسان الرائع: إن يوسف النّاصري هو الرّجل الوحيد الذي تمكّن من النّظر إلى يسوع ابن الله والقول:”هذا ابني أنا”. تخيّلوا هذا…

 

يا قديس يوسف صلّي لأجلنا جميعًا.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياالقديس يوسف
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. سافر من لبنان إلى نيويورك ففاجأته سيارة التاكسي وما كتب عليها

  3. بالفيديو: إيهاب جابر يهدّد المسيحيين بحمله السلاح ببث مباشر عبر فايسبوك

  4. المعاملة التي حصلنا عليها في لبنان كانت معاملة لا نعامل فيها حتى الحيوانات… خبرة مؤلمة عشناها في وطن يدعي الإيمان بالله ولكن أودّ ان أقول ان لا وجود لله في حياتهم

  5. “خاف” تلاميذ يسوع عند سماع هذه الآية وما زال الكثير منكم يخافون منها…كيف يفسّرها البابا فرنسيس؟

  6. فاطيما ونهاية العالم…هل يعرف البابا فرنسيس شيئاً لا نعرفه نحن؟

  7. شاهدوا واسمعوا… كلمة الشيخ نهيان مبارك ال نهيان بقداس عيد القيامة 2017 كاتدرائية الانبا انطونيوس ابوظبي

  8. حدث عطل في محرّك الطائرة وصرخ ركّابها: نجّنا سان شربل! وسقطت وتحطّمت لكنّهم خرجوا منها سالمين فملأت صور قديس لبنان صحف الأرجنتين

  9. حياة القديس شربل كما لم تشاهدوها من قبل…عشر دقائق كفيلة بإفهامكم سرّ هذا القدّيس العظيم

  10. مسلم مصري في أقوى ردّ على تفجيرات كنائس مصر: عمرك سمعت القسيس ماسك ميكروفون الكنيسة يوم الأحد و بيدعي على المسلمين واليهود أحفاد القردة والخنازير؟

  11. النور المقدس … إليكم ما يحدث وبعض المعلومات والباقي يبقى لكم

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً