أليتيا

الفيديو الذي عن غير قصد أصبح من بين الأكثر مشاهدة ووضع “العائلة” في الدرجة الأولى والفيديو الذي قلّده واضعين الأم بدل الأب في المقابلة بطريقة فكاهية جداً

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)   لم يكن أحد أبداً يتخيل أن ما حصل خلال مقابلة للخبير في شؤون آسيا روبيرت كيلي مع البي بي سي عبر سكايب سيصبح فيديو من بين الأكثر مشاهدة على الإطلاق لما حصل خلاله، ولما أظهر من حياة العائلة.

 

 

القصة وراء ما حصل في الفيديو هي ان السيد كيلي ببعد يوم شاق في العمل، كان سيعطي مقابلة للبي بي سي بشأن رئاسة كوريا الجنوبية وكانت المقابلة خلال نقل مباشر عبر البي بي سي وهو في مكتبه في المنزل عبر سكايب.

 

ولكن ما لم ينتبه إليه كيلي هو أنه نسي إقفال باب مكتبه خلال المقابلة لكي لا يتم إزعاجه، وكان قد طلب من زوجته – والتي ظن البعض أنها حاضنة الأولاد – أن تصور المقابلة  بالهاتف عن التلفاز.

 

ما حصل أنه وخلال المقابلة دخلت ابنته، ابنة الأربع سنوات الى المكتب، ومن ثم تبعها شقيقها الصغير… بالطبع الأم لم تكن على علم بذلك الى أن شاهدت الأولاد على الهاتف وهي تصور المقابلة في نقل مباشر على التلفاز، وعندها انطلقت مسرعة الى المكتب وحدث ما حدث!

 

الفيديو شاهده الملايين، لدرجة ان برنامجاً فكاهياً نشر فيديو وضعوا فيه امرأة بدل الرجل في المقابلة وما كانت قد تكون ردة فعل الأم بدل الأب في هذه الحالة. إليكم أيضاً الفيديو الفكاهي بالفعل!

 

ه امرأة بدل الرجل في المقابلة وما كانت قد تكون ردة فعل الأم بدل الأب في هذه الحالة. إليكم أيضاً الفيديو الفكاهي بالفعل!

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

This story is tagged under:
aleteiaأليتياعائلة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً