أليتيا

صور خاصة لذخائر القديس شربل التي جالت في أمريكا وساهمت في شفاء الأمريكية دافني غوتيريز…ننشر اليكم التقرير الطبي الذي يؤكد شفاء المرأة كلياً

مشاركة
تعليق

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  عقيدة تكريم رفاة القديسين:

إن قدرة القديسين العجائبية لا تعود الى قدرتهم الخاصة بل الى القوة الإلهية الساكنة فيهم بحسب الموهب التي أعطاها الروح القدس لهم .إن عقيدة تكريم رفاة القديسين مؤسسة على الإيمان بوجود إرتباط روحي بين الروح القدس ورفاة هؤلاء القديسين التي لم يستطع الموت الجسدي أن يحلها إلى التراب الذي أخذت منه.

 

العام الماضي، أعاد القديس شربل مخلوف من لبنان النظر لسيدة أمريكية – مكسيكية الأصل – دافني غوتيريز، والتي  كانت مصابة بالعمى منذ 3 سننوات،  والشفاء حصل يوم 22 كانون الثاني في كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس بولاية اريزونا الاميركية حيث كانت تصلي أمام ذخائر القديس شربل التي زارت الكنيسة ضمن جولة الى الولايات المتحدة الأميركية.

 

قبل الدخول في تقاصيل الأعجوبة اليكم ما قاله تقرير الأطباء الذين كانوا يعانون غوتيريز قبل عملية الشفاء

أليتيا تنشر التقرير الطبي لإعادة مار شربل البصر إلى مكسيكية في فينيكس، وطبيبها يردّد “غير معقول، غير معقول”

 

 

 

جولة الذخائر

بدأت الذخائر بزيارة رعايا أبرشية لوس أنجلس المارونية فديترويت، فأوهايو، منياببوليس، ميلواكي، أوماهو، شيكاغو، تكساس، وصولاً إلى كنيسة مار شربل في بورتلاند – أوريغان، الرعية الأولى خارج لبنان التي تحمل إسم مار شربل (الطوباوي) في مناسبة اليوبيل الخمسين لتأسيسها. وانتقلت الذخائر إلى كولورادو، يوتاه، لاس فيغاس، كاليفورنيا، ورافقت الكهنة الموارنة إلى رياضتهم الروحية في فينكس – أريزونا، وعادت الذخائر إلى ديترويت للمرة الثانية بعد طلب المؤمنين هناك سيما الكلدان، وانتقلت إلى ميامي فلوريدا وختام الزيارة كان أبرشية سيدة لبنان.

قبلها بعام، جالت ذخائر القديسة رفقا على الرعايا في امريكا، وشملت قسما كبيرا من عظامها المتبقية، اما شربل فكانت حجر الذخائر صغيرا، وقيمة الزيارة ليست في حجم الذخائر إنما بمعنى الزيارة التي كانت مثمرة جداً على الصعيد الروحي.

في أوماها نبراسكا، كانت الزيارة مقتصرة على كنيسة صغيرة غير مارونية، وقبل الإحتفال بالذبيحة الإلهية بحوالي الساعة، اضطر الكاهن الأميريكي نقل القداس إلى كاتدرائية المنطقة حيث غصّت الكنيسة بالمؤمنين. أمّا في شيكاغو وخلال يومين، فتوافد حوالي ألف شخص امريكي الى الكنيسة هناك.

في الطريق إلى شيكاغو، طلب أحد الكهنة البولنديين زيارة الذخائر إلى رعيته لمدة ساعة من الوقت وكان ظهر يوم جمعة، فغصّت الكنيسة بحوالي ألف شخص أيضاً بحضور إحدى الفتيات البولنديات التي كان مار شربل قد شفاها قبل سنة من مرض عضال.

 

 

وأعاد النظر إليها:

كنيسة مار يوسف أريزونا، كانت محطة اساسية في زيارة الذخائر، وبعد نقل التلفزيون المكسيكي المحلي زيارة الذخائر وشفاء إحدى النساء المكسيكيات حيث أعاد مار شربل النظر إليها، غصّت الكنيسة بآلاف المؤمنين الذين قدّر عددهم حوالي ثمانية آلاف مؤمن.

وفي التفاصيل أنّ امرأة مكسيكية وبعد معاينة الجسم الطبي، تبيّن أنّ القديس شربل أعاد النظر إليها وأعلن الشفاء رسمياً من قبل الكنيسة. وأُعلن يوم 22 من كل شهر يوم صلاة في فينكس بشفاعة القديس شربل.

شربل لا يفرق بين مسيحي وآخر، أو كاثوليكي وآخر، لان محبة الله لا تفرق ايضاً.

شربل ليس بحاجة الى شهادة أو نفي من أحد لنتأكد من عجائبه، فعشرات آلاف الاعاجيب دليل على قدرة الله ومحبته تجاه البشر.

فلتكن شفاعته معنا

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

This story is tagged under:
aleteiaمار شربلأليتيا
النشرة
تسلم Aleteia يومياً