أليتيا

بلِّش نهارك بـ #الإنجيل – دقيقة كل يوم بصوت الخوري نسيم قسطون: الثلاثاء من الأسبوع الثالث من الصوم

مشاركة
تعليق

فَمَنْ يَرْفَعْ نَفْسَهُ يُوَاضَع ومَنْ يُوَاضِعْ نَفْسَهُ يُرْفَع

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من الأسبوع الثالث من زمن الصوم في ١٤ آذار ٢٠١٧

كَلَّمَ يَسُوعُ الجُمُوعَ وتَلامِيْذَهُ قَائِلاً: “على كُرْسِيِّ مُوسَى جَلَسَ الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّون. فَٱعْمَلُوا بِكُلِّ مَا يَقُولُونَهُ لَكُم وٱحْفَظُوه، ولكِنْ مِثْلَ أَعْمَالِهِم لا تَعْمَلُوا. فَهُم يَقُولُونَ ولا يَعْمَلُون. إِنَّهُم يَحْزِمُونَ أَحْمَالاً ثَقِيلَة، ويَضَعُونَها عَلى أَكْتَافِ النَّاس، وهُم لا يُرِيْدُون أَنْ يُحَرِّكُوهَا بِإِصْبَعِهِم. وجَمِيْعُ أَعْمَالِهِم يَعْمَلُونَها لِيَرَاهُمُ النَّاس: يُعَرِّضُونَ عَصَائِبَهُم، ويُطَوِّلُونَ أَطْرَافَ ثِيَابِهِم، ويُحِبُّونَ مَقَاعِدَ الشَّرَفِ في الوَلائِم، وصُدُورَ المَجَالِسِ في المَجَامِع، والتَّحِيَّاتِ في السَّاحَات، وأَنْ يَدْعُوَهُمُ النَّاسُ: رَابِّي! أَمَّا أَنْتُم فلا تَقْبَلُوا أَنْ يَدْعُوَكُم أَحَدٌ: رَابِّي! لأَنَّ مُعَلِّمَكُم وَاحِد، وَأَنْتُم جَمِيعُكُم إِخْوَة. ولا تَدْعُوا لَكُم على الأَرْضِ أَبًا، لأَنَّ أَبَاكُم وَاحِد، وهُوَ الآبُ السَّمَاوِيّ. ولا تَقْبَلُوا أَنْ يَدْعُوَكُم أَحَدٌ مُدَبِّرين، لأَنَّ مُدَبِّرَكُم وَاحِد، وهُوَ المَسِيح. وَلْيَكُنِ الأَعْظَمُ بَينَكُم خَادِمًا لَكُم. فَمَنْ يَرْفَعْ نَفْسَهُ يُوَاضَع، ومَنْ يُوَاضِعْ نَفْسَهُ يُرْفَع”.

 

قراءات النّهار: ٢ قورنتوس ٨: ١-٩/ متّى ٢٣: ١-١٢

 

التأمّل:

 

“فَٱعْمَلُوا بِكُلِّ مَا يَقُولُونَهُ لَكُم وٱحْفَظُوه، ولكِنْ مِثْلَ أَعْمَالِهِم لا تَعْمَلُوا”!

 

لطالما استخدم النّاس هذه الآية بصورة نقديّة عن رجال الدين عموماً مع أنّها قيلت عن الكتبة والفريّسيّين… ولكن، إن قمنا بفحص ضمير جديّ سيتبيّن لنا التالي:

 

أمرنا الربّ بأن نعمل بما يقولون فهل نقوم به أو بالحدّ الأدنى منه؟! هل نغفر؟! هل نصفح؟! هل نحب؟! هل نعطي من ذواتنا قبل أن نعطي من جيوبنا؟!

قد يجيب أحدنا: ولكنّهم لا يقومون هم به… والإجابة: طالما أنّك تستخدم هذه الآية عنهم فعليك ان تتنبّه إلى أنّه أمرك بالإصغاء إليهم وعدم التشبّه بهم في أفعالهم المتناقضة مع أقوالهم!

 

أمرنا بعد القيام بمثل أعمالهم وليس كلّهم أو كلّها…فمنهم قدّيسون ومنهم فاعلو خير وليسوا عبئاً على الدّعوة… وحتّى من اخطأوا يتوبون وتوبة كثيرين صادقة… ولكن، كي لا تتشبّه بالعاطل منهم تجنّب أفعاله القبيحة وحاول أن تقتدي بالأعمال الحسنة وبمن هم حقّاً صورة ومثال عن الله…

قال البابا فرنسيس: “الكهنة هم كالطائرات: نتحدث عنهم عندما يقعون… إلا أنّ عدداً كبيراً جدّاً يطير ويحلّق!”.

 

الخوري نسيم قسطون – ١٤ آذار ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3107

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً