أليتيا

مدينة آني التركيّة مدينة الألف كنيسة وكنيسة!

مشاركة
تعليق

تركيا/أليتيا(aleteia.org/ar) أصبحت المدينة، التي كانت تنافس بجمالها القاهرة والقسطنطينية متروكةً بالكامل!

 

 

لا يشهد اليوم على جمال وروعة آني إلا الحطام المُبهر المُحاط بجدران تمتد على مساحة كيلومتر. كانت المدينة، عاصمة مملكة باغراتيد الأرمنية التي كانت تمتد على ما يُعرف اليوم بأرمينيا وشرق تركيا. وجعل منها موقعها الجغرافي المميّز ملتقى طبيعي لطرق التجارة فازدهرت المدينة الى حدّ منافسة مدن مثل القاهرة والقسطنطينية حتّى كما واشتهرت لكونها مدينة الألف كنيسة وكنيسة. فكانت حينها كنائسها وقصورها وأبراجها الأجمل في العالم والأكثر تقدماً على المستوى الفني والتقني.

 

إلا أن جمالها تسبب جزئياً بتدميرها: فقد نهبها المغول في العام ١٢٣٦ قبل أن يضربها زلزال في أوائل القرن الرابع عشر. وبالتالي، تحوّلت المدينة التي كان يبلغ عدد سكانها ما يقارب الـ٢٠٠ ألف نسمة الى بلدة قبل أن يتم هجرها بالكامل في ما بعد.

 

أما اليوم، فلا تزال ركام آني، التي تقع اليوم في الجانب التركي، تستضيف الزوار والسيّاح وذلك على الرغم من اعتبار صندوق التراث العالمي واليونسكو ان الموقع في حالة حساسة.

 

وتشير السلطات المحليّة الى أن  أعمال الترميم قد استئنفت مؤخراً.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

 

للراغبات بمتابعة  موقع FOR HER المتخصص بحياة المرأة

Aleteia Ar \ FOR HER

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

 

This story is tagged under:
aleteiaأليتياأرمينيا
النشرة
تسلم Aleteia يومياً