أليتيا

مهم جداً: إلى ماذا ترمز إشارة الصليب؟

مشاركة
تعليق

كندا / أليتيا (aleteia.org/ar) – إشارة الصليب تجمع ولا تفرّق، فإن كنت تقوم برسم إشارة الصليب بحسب تقليد كنيستك، فإن ذلك لا يعني ابدا أن تقليد الكنائس الأخرى أقلّ أهمية أو أصالة.

في يدك خمسة أصابع لا يمكن اختزالها إلا بالبتر. وفي كل مرة ترتفع فيها كفّك لرسم إشارة الصليب تكون اصابعك فيها من واحد إلى خمسة، بغض النظر عن كيفية ترتيبها أو تحريكها أو تشكيلها بحسب الرمز الذي تريد تجسيده.

كلنا نرسم إشارة الصليب بالخمسة أصابع، وكلنا نرسمها بالواحد والإثنين والثلاثة والأربعة والخمسة. فكلنا واحد ككفنا الواحدة في رسم إشارة الصليب الواحد للمخلّص الأوحد، يسوع المسيح. كل من لا يجمع هو مقسّم، والرموز المقدسة هي للقديسين وليس للمتعصبين أو الهزليين.

أسقف ملكي كاثوليكي يقول: أرسم إشارة الصليب بأصابعي الخمسة وفي ضميري وقلبي أتذكر الثالوث الأقدس والابن المتجسد بطبيعتيه وجروح المسيح الخمسة وباقي ما ترمز إليه هذه الإشارة من تكريسي لذاتي لمن صُلب عني لأحيا بقيامته.

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

 

ملاحظة: يلفت موقع اليتيا أنّنا ننقل فقط المواضيع المتعلقة بالشأن المسيحي في العالم ولسنا هنا في موقف الداعم أم الرافض، لكن من واجبنا نقل كل شيء يتعلق بالقضايا التي تمس بالجماعات المسيحية في دولة ما أم مجتمع ما.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

 

 

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً