أليتيا

البابا فرنسيس وفقراء الروح!!!

Pope Francis general Audience September 28, 2016 © Antoine Mekary / ALETEIA
مشاركة
تعليق

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر الأحد صلاة التبشير الملائكي مع وفود الحجاج والمؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس وقبل الصلاة ألقى الأب الأقدس كلمة قال فيها تدعونا الليتورجيا في هذا الأحد للتأمّل حول التطويبات التي تفتح الخطاب الكبير المعروف “بعظة الجبل”.

 

يُظهر يسوع مشيئة الله في اقتياد جميع البشر إلى السعادة. لقد كانت هذه الرسالة حاضرة أيضًا في بشارة الأنبياء: الله قريب من الفقراء والمُضطَهَدين ويحرِّرُهم من الذين يسيئون معاملتهم. لكن يسوع في عظته هذه يتَّبع طريقًا مميّزًا: يبدأ بعبارة “طوبى” أي سعداء؛ ويتابع مشيرًا إلى الشرط لكي نكون سعداء ويختتم بوعد. إن دافع التطويبات، أي السعادة، لا يكمن في الحالة المطلوبة – “فقراء الروح”، “محزونين”، “جياع إلى البرّ”، “مُضطهدين”… – وإنما في الوعد الذي يليها والذي ينبغي قبوله بإيمان كعطيّة من الله. ننطلق من حالة بؤس لننفتح على عطيّة الله وندخل عالمًا جديدًا، الملكوت الذي أعلنه يسوع.

 

تابع الأب الأقدس يقول سأتوقّف عند الطوبى الأولى “طوبى لِفُقَراءِ الرّوح، فَإِنَّ لَهُم مَلَكوتَ السَّمَوات”. فقير الروح هو الشخص الذي يتحلى بمشاعر وموقف أولئك الفقراء الذين لا يثورون على حالتهم بل يعرفون كيف يكونون متواضعين وودعاء وجاهزين لنعمة الله. إن سعادة فقراء الروح لها بعدين: تجاه الخيور وتجاه الله. هي اعتدال تجاه الخيور المادية: ليست بالضرورة تخلّي وإنما قدرة على تذوّق الجوهري والمقاسمة؛ قدرة على تجديد الدهشة يوميًّا أمام صلاح الأشياء. أما تجاه الله فهي تمجيد واعتراف أن العالم هو بركة وفي أساسه محبّة الآب الخالق، ولكنها أيضًا انفتاح عليه وطاعة لسيادته، هو الذي أراد العالم لجميع البشر، وأراده لهم ليكونوا سعداء.

 

أضاف الحبر الأعظم يقول فقير الروح هو المسيحي الذي لا يتّكل على نفسه وعلى غناه المادي ولا يتمسّك بآرائه وإنما يصغي باحترام ويقبل بقرارات الآخرين. لو وجد في جماعاتنا عدد أكبر من فقراء الروح لكانت الإنقسامات والنزاعات والخلافات أقل! إن التواضع، كالمحبّة، هو فضيلة أساسيّة للتعايش في الجماعات المسيحيّة. والفقراء بهذا المعنى الإنجيلي يظهرون كالذين يتيقّظون لملكوت السماوات مُظهرين أنّه يأتي مسبقًا كبذرة في الجماعة الأخويّة التي تفضل المقاسمة على الامتلاك.

 

وختم البابا فرنسيس كلمته بالقول لتساعدنا مريم العذراء، مثال فقراء الروح وباكورتهم لأنها أطاعت مشيئة الرب بالكامل، كي نستسلم لله الغني بالمراحم لكي يفيض علينا عطاياه ولاسيما وفرة مغفرته.

 

 

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaاليتياالبابا
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. حدث عطل في محرّك الطائرة وصرخ ركّابها: نجّنا سان شربل! وسقطت وتحطّمت لكنّهم خرجوا منها سالمين فملأت صور قديس لبنان صحف الأرجنتين

  3. بالفيديو: إيهاب جابر يهدّد المسيحيين بحمله السلاح ببث مباشر عبر فايسبوك

  4. “وفد البطريركية اللاتينية القادم في رحلة حج إلى لبنان يمنع من الدخول.. واحتقار واذلال لا شبيه له”

  5. مسلم مصري في أقوى ردّ على تفجيرات كنائس مصر: عمرك سمعت القسيس ماسك ميكروفون الكنيسة يوم الأحد و بيدعي على المسلمين واليهود أحفاد القردة والخنازير؟

  6. سافر من لبنان إلى نيويورك ففاجأته سيارة التاكسي وما كتب عليها

  7. حدث عطل في محرّك الطائرة وصرخ ركّابها: نجّنا سان شربل! وسقطت وتحطّمت لكنّهم خرجوا منها سالمين فملأت صور قديس لبنان صحف الأرجنتين

  8. شاهدوا واسمعوا… كلمة الشيخ نهيان مبارك ال نهيان بقداس عيد القيامة 2017 كاتدرائية الانبا انطونيوس ابوظبي

  9. مسلمة ترنم بصوت رائع وبخشوع: اليوم علق على خشبة

  10. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  11. بالفيديو الشاعر الدرزي عادل خداج بقصيدة: “لو فلّوا المسيحيي”

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً