أليتيا

رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام: هذه هي أسباب تراجع نسبة المسيحيين في لبنان

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) أشار رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الأب عبدو أبو كسم في حديث لصوت لبنان الى أن “تراجع نسبة المسيحيين في لبنان سببه التجنيس، حيث أقام فرقاً ديمغرافياً كبيراً، اضافة الى ان انخفاض نسبة الانجاب عند المسيحيين على عكس الطوائف الاخرى لان لديهم شعارات وحسابات اخرى كتربية ابنائهم بكرامة وتأمين لهم حياة كريمة، وهذه هي الاخطاء التي ادت الى هذا الخلل”.

 

واوضح أن “المسؤولية تقع على عاتق الدولة لان المسحييين جزء من الوطن وتكوين المجتمع اللبناني، فبعد اتفاق الطائف صار هناك انكفاء للمسيحيين عن الوظائف ولم يشاركوا في الانتخابات، فكل هذا هو وقت ضائع خسر فيه المسيحيون وجودهم وتمثيلهم الصحيح والموضوع اليوم صار في اطار احسن، والفضل يعود للمؤسسة االمارونية للانتشار التي تنجز عملاً عظيما في قضية استعادة الجنسية، فأعداد المسيحيين هائلة جداً في الاغتراب وهم يشكلون رافعة كبيرة اذا أتوا الى لبنان”.

 

ولفت الى ان “هناك مؤسسات ملاصقة للكنيسة تعمل تحت عينها كحركة الارض التي فرملت موضوع بيع الاراضي، وساهمت في بقاء الناس بأراضيهم، كما ان مؤسسة لابورا تعمل في سبيل التوازن بوظائف الدولة”.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً