أليتيا

الأتراك يكشفون هوية منفذ اعتداء اسطنبول ويتكتّمون!!! وصحافي تركي يفضح المستور

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في الوقت الذي أفادت وكالة الصحافة الفرنسية عن وقوع حوالى 70 هجومًا خلال عامَي 2015 و2016 في تركيا، أسفرت عن وقوع أكثر من 400 قتيل، كشف صحافي تركي النقاب عن معلومات لافتة حول ملهى “لا رينا” الذي وقع تعرض لهجوم دامٍ ليلة رأس السنة.

 

 

وقد تمّ تناقل ما قاله هذا الصحافي الشهير الذي يدعى سيردار إينان بكثرة على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث شكّك بما وراء الهجوم، معتبرًا أنّ هناك أمرًا غريبًا حصل في الليلة المأساويّة.

 

وقال: “يجب أن يكون الإرهابي رامبو أو سبايدر مان”، لافتًا الى نقاط جوهريّة لا بدّ من الإنتباه لها والتي قد تغيّر مسار التحليلات، وهي:

 

-أولاً: عندما يرتاد أحد الأشخاص ملهى “لا رينا”، يصادفه في الخارج 10 حراس أمن، كل واحد منهم يبلغ طوله متران. إضافةً الى حواجز متسلسلة. فيما نقلت بعض المواقع أنّ ليلة الهجوم لم يتواجد هذا العدد منهم.

 

ثانيًا: بعد إجتياز النقطة التي يكمن فيها هؤلاء الحرّاس، يخضع زبون الملهى لتفتيش عبر جهاز إستشعار مثل ذلك الموجود في المطارات، كما يخضع للتفتيش من قبل حارسَين.

 

ثالثًا: داخل الملهى يوجد أكثر من 20 حارس ضخم يحومون حول زبائن الملهى لحمايتهم واكتشاف أي أمر مريب.

 

رابعًا: الإرهابي الذي نفّذ الهجوم مرّ عبر هذه الحواجز وأطلق النار وقتل 39 شخصًا وجرح 60 آخرين، وأُصيب كلّ شخص بـ3 رصاصات على الأقل، ما يعني أنّه أطلق أكثر من 240 رصاصة.

 

خامسًا: إذًا لقد غيرّ الجاني الرصاص أكثر من 8 مرات، وبين كلّ تغيير احتاج لـ15 ثانية.

 

وسأل الصحافي: “أين كان حرّاس الملهى؟ لم يكن لدى أحد الشجاعة لاطلاق النار على الإرهابي؟ كيف يصدّق أنّه بقي يطلق النار لمدة 10 دقائق ثمّ هرب”.

 

ورأى أنّه يجب أن يحصل أكثر من تحقيق، كما أنّ هناك سؤالاً يطرح عن الشرطة التركية التي كانت تنتشر بالآلاف لتعزيز الأمن في إسطنبول.

 

وشدّد الصحافي على أنّه لا يمكن لإرهابي عادي أن يقوم بهذا العمل في “حصن” مثل “لا رينا”، آملاً أن تنكشف الحقيقة قريبًا.

 

ويوم الأربعاء أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو أنه تم التعرف إلى هوية منفذ الاعتداء الذي أوقع 39 قتيلا في ملهى ليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة، وقال تشاوش أوغلو لوكالة “الأناضول” “تم التعرف الى هوية الشخص الذي ارتكب الاعتداء الارهابي في اسطنبول” بدون أن يكشف تفاصيل حول منفذ الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية والذي لا يزال فارا حتى الان.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. سافر من لبنان إلى نيويورك ففاجأته سيارة التاكسي وما كتب عليها

  3. إمرأة أرمنية مقتولة مع طفليها على أيدي العثمانيين الأتراك

  4. متى شعرتم بضيق خاطبوا أمنا مريم بهذه الصّلاة وهي ستهتمّ بكلّ شيء

  5. أسقى الراهبات النبيذ عن قصد وبدأ بطرح الأسئلة فجاءه جواب من نوع آخر صدمه!

  6. كيف انتقل بيت العذراء مريم من الناصرة إلى لوريتو؟ معجزات لم يتمكن العلم من تفسيرها حتى اللحظة! حتى إن القديس فرنسيس تنبأ بها

  7. شاهدوا واسمعوا… كلمة الشيخ نهيان مبارك ال نهيان بقداس عيد القيامة 2017 كاتدرائية الانبا انطونيوس ابوظبي

  8. حدث عطل في محرّك الطائرة وصرخ ركّابها: نجّنا سان شربل! وسقطت وتحطّمت لكنّهم خرجوا منها سالمين فملأت صور قديس لبنان صحف الأرجنتين

  9. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  10. “اللعنة على يسوع”…هاجموه في القطار وهم يصرخون بعد أن قاموا باقتلاع الصّليب من عنقه…إليكم التفاصيل

  11. أغنياء الموارنة يلتقون في الإغتراب لجمع ملايين الدولارات لإعادة إحياء الوادي المقدّس في لبنان!!!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً