أليتيا

هل تنبّأ المصريون بميلاد المسيح؟ لوحة ميلادية على جدران كهف مصري تعود إلى 5000 سنة

مشاركة
تعليق

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) إكتشف فريق إيطالي من علماء الآثار لوحة رُسمت على جدران كهف صغير في مصر تظهر مشهد مغارة الميلاد. اللّوحة التي رُسمت باللّونين الأحمر والبنّي رجّح العلماء أن يفوق عمرها 5000 عام!!!

فهل تنبّأ المصريون بميلاد المخلّص قبل 3000 عام من تجسّد المسيح في مغارة بيت لحم؟

يعود هذا الاكتشاف العلمي إلى عام 2005 ليتم الإعلان عنه مؤخّرًا.

 

“للإكتشاف دلائل عديدة حيث يطرح تساؤلات جديدة حول أكثر الرموز المسيحية أهميّة.” قال الجيولوجي ماركو موريلي، مدير متحف علوم الكواكب في براتو – إيطاليا.

 

ومن المرجّح أن تعود فكرة اللّوحة إلى تنبؤات العهد القديم من الكتاب المقدّس.

 

“إنّه مشهد أكثر من رائع يعكّس بلا شك المغارة الميلادية إلّا أنّه يسبق الحدث بثلاثة آلاف عام.” أضاف موريلي.

 

عالم الجيولوجيا أوضح:” تُظهر اللوحة شخصين. إنهما بنظري أبًا وأمًّا يتوسطهما طفل تمّ رفعه إلى الأعلى ما يرمز إلى حياة جديدة. كذلك يظهر في شرق اللّوحة نجم وأسد مبتور الرّأس”.

 

“لا شكّ في أنّها لوحة جدّ مميّزة، لم نرى مثلها إلّا خلال العصر المسيحي الحديث.” ختم موريلي.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

This story is tagged under:
aleteiaمصريأليتيا
النشرة
تسلم Aleteia يومياً