أليتيا

اعتداء “ميلادي” آخر: رجلان يرميان القنابل على الكنيسة خلال القداس، والشرطة تكشف على كنائس أخرى للتأكد من عدم وجود متفجرات

philstar.com
مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا  (aleteia.org/ar).  ١٦ عشر جريحا في انفجار قنابل أمام كنيسة كاثوليكية بينما كان المؤمنون في القداس مساء السبت. وحسب ما قاله المحققون فإن رجلين على دراجة نارية رميا بالقنابل على المؤمنين عند مدخل كنيسة مزار الطفل المقدس في مدساياب الفيليبينية.

 

هذا وقام الرئيس الفيليبيني مباشرة بزيارة المكان، وتم الكشف على كنائس عديدة في المنطقة للتأكد من عدم وجود أي متفجرات فيها.

الانفجار الذي – لحسن الحظ – حصل خارج الكنيسة زعزع المكان، وحسب ما قاله الكاهن الأب فيرادور، فقد هرع المؤمنون للانبطاح أرضا، وآخرون ذهبوا في كل الاتجاهات.

وحسب رجال الأمن فإن الفاعلين ينتميان الى مقاتلي الحرية الإسلاميين الموالين للدولة الإسلامية في سوريا.

نرفع صلاتنا من اجل الضحايا!

 

 العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً