آراء

كل مصيبة تمرّ أو مصاعب تثقل ‏كاهلنا نتلقى رسائل من الله من خلال التجارب التي ‏نُمتحن بها

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) إشكروا الله دون أن تطلبوا منه. هو العالم بكل ما تفعلونه ‏وتطلبونه ولا ينتظر كلمات تمتزج بدموع حزن أو فرح ‏لتحقيق حلم أو مشاريع.‏

لا تيأسوا او تحزنوا بسبب صغائر الأمور في الدنيا بل ‏تحلوا بالشجاعة للمثابرة والوقوف والتحدي متسلحين ‏بالرجاء والأمل. فكل مصيبة تمرّ أو مصاعب تثقل ‏كاهلنا، نتلقى رسائل من الله من خلال التجارب التي ‏نُمتحن بها. ‏

الله لا يتركنا وما يطلبه هو أصغر بكثير مما تطلبونه ‏ولكنه أرقى وأبلغ وأعمق مما نتوقعه جميعا في الحياة. ‏

هو يطلب المحبة والمسامحة بين البشر.

يطلب ان نسامح ‏من يتوجه الينا بالسوء ومبادلته المحبة التي بادلنا اياها.  ‏

ان نبتعد عن ماديات الكون وجشعه. فالمال لا يشتر ‏السعادة والصحة والعافية واللحظات الجميلة أما الصلاة ‏فهي تهبنا كل هذه الأمور دون جميل.

الصلاة وطلب ‏المغفرة من الرحوم الذي لا يشبهه أحد.

فمن منا يرحم ‏الآخر؟ من منا يغفر؟ يحب؟ يموت من أجل الآخر؟ يأخذ ‏دون مقابل؟  من منا يقوم بكل هذه الأمور.‏

حان الوقت لنخجل من الله ونفتح قلوبنا للرحمة ونبتعد ‏عن الماديات لنترفّع.

حان الوقت لنعود الى إنسانيتنا ‏ومحبتنا لبعضنا البعض دون أن تدب فينا الغيرة والحقد ‏ومحاربة الآخر.

لا شيء يدوم ولو كنا من هذا الكون ‏لبقينا فيه.

العودة الى الصفحة الرئيسية

#يوم الشبيبة العالمي