إيمان

فأجاب الولد: “بابا ضيّعتني، يسوع كيف موجود وين ما كان بس في قلوب مش موجود فيا؟!”

فأجاب الولد: “بابا ضيّعتني، يسوع كيف موجود وين ما كان بس في قلوب مش موجود فيا؟!”

shutterstock

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) الطّفل: “بابا بابا، وين ولد يسوع؟!”
فأجابه الوالد: “ولو يا بابا ما بتعرف وبين؟”
فأجاب الولد: “بيّي، عمول معروف جاوبني”!
فاجابه الوالد: “في بيت لحم”!
فاجابه الولد: “يعني يسوع بس بي بيت لحم؟”
فاجاب الوالد: “يسوع هوّي إنسان بس هوّي الله كمان، يعني وين ما كان”!
فسأله الولد: “وليش قال الابونا مبارح انشالله يولد بقلوبنا كمان؟ ليش هوّي مش فيّا؟”
فأجابه الوالد: “يا ابني، في قلوب مسكّرة، ما بتنفتح لحدا حتّى لألله اللي موجود وين ما كان”!
فأجاب الولد: “بابا ضيّعتني، كيف موجود وين ما كان بس في قلوب مش موجود فيّا؟!”
فاجابه الوالد: ” حبيبي، أنا بحبّك ما هيك؟”
فأجابه الولد: “أكيد”
فاكمل الوالد: “بس أنا فيني إجبرك تحبّني شي؟!”
أجاب الولد: “انا بحبّك بس”
قأردف الوالد: “جاوبني: فيني إجبرك تحبّني إذا ما بدّك؟”
فأجاب الولد: “لأ”
فقال الوالد: “هيك يعني موجود بس مش قادر يجبرك تقبلو بقلبك”!

وأضاف: “وهيك كلّ واحد لازم يفتّش عا مفتاح قلبو وإذا ما لاقاه يخلع قفل كل شي بيبعدو عن الله ليرجع الله من جديد يسكن بقلبو بإرادتو!”

وأكمل الوالد: “إذا ما رحت عالقدّاس أو الصلا، إنتا الخسران لأنّو الله بدّو يحبّك وإنتا ما بدّك… وإذا قرّرت تفتّش عالسعادة بعيد عنّو إلّا ما يجي يوم تعرف إنّك من دونو رح تكون تعيس… وإذا ما بدّك تحبّ خيّك أو إختك أو رفيقك إنتا اللي رح تحترق من ورا الحقد ورح يفقع قلبك عا قد ما رح تكون عم تحطّ في إشيا عاطلة!”.

وأنهى الوالد الحديث: “اللي بيحبّ الله بيقدر يحبّ الناس واكيد رح يكون مرتاح أكتر ومبسوط اكتر بحياتو!”

العودة الى الصفحة الرئيسية

#يوم الشبيبة العالمي