آراء

أستاذ الفقه في جامعة الأزهر: الرسول لم يقل إن الإنجيل محرف لافتًا إلى قول القرآن: “ليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما انزل الله فيه فأولئك هم الفاسقون”

أستاذ الفقه في جامعة الأزهر: الرسول لم يقل إن الإنجيل محرف لافتًا إلى قول القرآن: “ليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما انزل الله فيه فأولئك هم الفاسقون”

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) لا يُذكر تجديد الخطاب الديني.. إلا ويُذكر اسم الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن في جامعة الأزهر، والذي أثار جدلًا واسعًا في العديد من القضايا الفقهية في الفترة الأخيرة.

 

لقاء مفتوح:

عقدت جامعة القاهرة، ، لقاء مفتوحًا مع الطلاب استضافت فيه “الهلالي”، في قاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، وذلك في إطار الموسم الثقافي للجامعة، وفقًا لما قاله الدكتور جابر نصار، رئيس الجامعة.

 

الإنسان سيد قراره:

وشدد “الهلالي” في كلمته، على أن الإنسان سيد قراره، ويجب أن يقول الإنسان “أتفق وأختلف معك”، لا يقول “نتفق ونختلف معك”، مشيرا إلى أن صياغة الجمع توحي بأنه “فريق قصاد فريق”، مشددًا على أن “كل واحد في الدين يتحدث عن نفسه” .

 

العصبية والدين:

وتابع، “أنا مش عايز عصبية أنا عايز أمر العقل، اللى أنت شايفه صالح اعمله.. أنت هتقابل ربنا لوحدك.. ولازم تكون عندك عين تحس بيها. دلوقت أنت كبير ما ينفعش تعتمد على حد..  ولو رئيس جامعة القاهرة أمرك بإحضار ولى أمرك ستشعر بالخجل، وكذلك في العمل والدين”. وشدد “الهلالي” على أن الدين شعور داخلي بين العبد وربه، والحديث بلسان الجماعة لا يصح في الدين، مؤكدا على أن “الدين مطلوب مش طالب”، وهو “جاي يخدمك مش أنت تخدم الدين”.

 

الإنجيل والقرآن:

كما شدد “الهلالي” على أن الرسول لم يقل إن الإنجيل محرف، موضحا أنه على الشخص عدم إلزام الآخرين بقناعته، فمن يؤمن بالإنجيل يؤمن والعكس صحيح، لافتًا إلى قول القرآن: “ليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما انزل الله فيه فأولئك هم الفاسقون”.

 

احتكار الدين:

وأكد الهلالي على ضرورة أن لا يحتكر أحد الدين، موضحًا: “اتركوا الدين لله لأنه لا يستطع أحد احتكار الدين والقول بصحيح الدين وبطلانه، وإذا رمينا بعضنا بالبطلان ستكون حربا”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

 

 

#يوم الشبيبة العالمي