أليتيا

من أقدم على هدم صليب “الجبل المقدس” ولماذا؟

مشاركة
تعليق

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) يشكّل هدم الصليب القائم عند مدخل المغارة على جبل نغوك ليتوبا في ساناغا ماريتيم (الكاميرون)، بداية نشاطات حركة أصولية تتوق إلى العودة إلى التقاليد الدينية المحلية.

في هذا الصدد، أشارت صحيفة “الرسول” الكاميرونية إلى أن قبيلة باساس كانت تحضّر منذ أشهر لإنشاء حركة تُدعى مبوغ باسا تهدف إلى استئصال كل معتقد مختلف عن معتقدات التقليد.

ويُعتبر هدم صليب نغوك ليتوبا (الصخرة المثقوبة باللغة المحلية) بادرة رمزية للغاية لأن هذا الجبل مقدس بالنسبة إلى التقليد المحلي، ولأن وضع الصليب في هذا المكان لم يلقَ تقديراً من الجميع.

وبحسب الصحيفة، تنوي الحركة الجديدة أن تدمّر دور العبادة كالكنائس والمساجد الموجودة في المناطق التي يقطنها شعب باسا. بعدها، تريد أن تدمّر كل الرموز الغربية لاستبدالها برموز محلية.

ختاماً، وبحسب صحيفة “الرسول”، تريد الحركة مهاجمة النظام التربوي الكاميروني ذات الأسلوب الغربي لمناقشة الفلسفات والعلوم الغربية، الحرية الدينية وعلمانية الدولة.

العودة الى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياالجبل المقدس
النشرة
تسلم Aleteia يومياً