أليتيا

صلاة لدفع الحسد والعين الحاسدة

مشاركة
تعليق

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) أيها الرب إلهنا ملك الدهور الضابط الكل والقادر على كل شيء. يا من بمشيئتك فقط تصنع وتحوِّل كل شيء. يا من حولت لهيب الأتون المضطرم سبعة أضعاف في بابل إلى ندى وحفظت قديسيك الفتية الثلاثة سالمين. أيها الطبيب والشافي نفوسنا. يا أَمن الواثقين بك. إياك نسأل واليك نطلب أن تبعد وتهزم وتطرد عن عبدك…  

كل فعل احتيالي وكل تهجم شيطاني وكل مؤامرة ردئية ومحاولة خبيثة، مع كل ضرر وأذية من حسد عيون الناس الأشرار المضرين. وان كان قد حدث له أمر كهذا إِما عن جمال أو عن شجاعة أو عن سعادة أو عن غيرة وحسد أو من إصابة عين مؤذية، فأنت أيها السيد المحب البشر أُمدد يدك العزيزة وساعدك القوي الرفيع واطلع على جبلتك هذا، وأرسل له ملاكاً سلامياً عزيزاً يحفظ نفسه وجسده، وينتهر ويطرد عنه كل رأي خبيث وسمّ مؤذٍ وكل إصابة من عيون الناس المفسدين الحاسدين. حتى إذا كان عبدك هذا محروساً منك يرتل لك بشكر قائلاً: الرب معيني فلا أخاف.

 ماذا يصنع بي الإنسان؟ 

 وأيضاً: لا أخشى الشر لأنك معي. لأنك أنت يا الله عزّي حاكم قوي رئيس السلام إلى الدهر الآتي. نعم أيها الرب إلهنا أشفق على جبلتك وأنقذ عبدك من كل ضرر وأذية ناتجة عن العين الحاسدة واحفظه منزهاً عن كل شر. بشفاعات الفائقة البركات سيدتنا والدة الإله الدائمة البتولية مريم. ورؤساء الملائكة المنيرين وجميع قديسيك, آمين.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

 

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياالحسدصلاة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً