أليتيا

ما معنى كلمة “آمين”

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) إلى الصديق العزيز
– إن كلمة آمين شائعة الاستعمال بين المسيحيين وغير المسيحيين. يرددها العرب واليونان والألمان والإنجليز، وغيرهم من الشعوب، بالطريقة نفسها تقريباً، مع اختلاف بسيط في اللهجة أحياناً. والمتعارف عليه أن كلمة آمين تستعمل عادة بعد الصلاة والدعاء.
أصل كلمة آمين:
إن كلمة آمين عبرية الأصل ومعناها ثابت أو راسخ أو صادق أو أمين. وقد وردت هذه الكلمة عدة مرات في الكتاب المقدس ويشير قاموس الكتاب المقدس بأن كلمة آمين وردت في أربعة استعمالات أو أربعة معانٍ:
1 – ورد الاستعمال الأول لهذه الكلمة في الكتاب المقدس بمعنى التأكيد في قسم أو عهد، أو لتفيد التحقيق كما ورد في سفر التثنية، وذلك عندما طلب موسى النبي من المؤمنين في العهد القديم أن يسيروا حسب وصايا الله، فكان اللاويون، أي جماعة خدام الهيكل ينادون أمام الشعب بمناهي الرب بصوت عالٍ “معلون الإنسان الذي يصنع تمثالاً منحوتاً أو مسبوكاً رجساً لدى الرب عمل يدي نحات ويضعه في الخفاء، ويجيب جميع الشعب ويقولون آمين. ملعون من يستخف بأبيه أو أمه، ويقول جميع الشعب آمين. معلون من يضل الأعمى عن الطريق، ويقول جميع الشعب آمين. ملعون م يضطجع مع أخته بنت أبيه أو بنت أمه ويقول جميع الشعب آمين” (تثنية 27: 15 و16 و18 و22). وهكذا فإن كلمة آمين كانت تستعمل بعد لعن كل من يعمل واحدة من مناهي الرب. وقد وردت كلمة آمين في سفر التثنية اثنتي عشرة مرة وكانت كلها بمعنى التأكيد في قسم أو عهد كما ذكره أعلاه. وهناك استعمالات أخرى في الكتاب المقدس بالمعنى نفسه موجودة في سفر إرميا 11: 5 ونحميا 5: 13.
2 – الاستعمال الثاني لكلمة آمين في ختام الصلاة بمعنى “استجب” أو “ليتم هذا الأمر” أو بمعنى “ليكن هذا”. فعندما نصلي ونقول “اللهم باركنا واحرسنا من كل شر آمين”. فالمقصود بكلمة آمين هنا “استجب يا رب هذا الدعاء”، أو “ليكن هذا الدعاء مقبولاً لديك” وقد وردت كلمة آمين بهذا المعنى في عدة أماكن من الكتاب المقدس نقتبس منها على سبيل المثال ما ورد في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس: “نعمة ربنا يسوع المسيح، ومحبة الله، وشركة الروح القدس مع جميعكم، آمين” (2كورنثوس 13: 14) أي “ليكن هذا الدعاء مقبولاً لديك يا رب”. أو “ليتم هذا الأمر بمشيئة الله” أو بمعنى “استجب يا رب هذا الدعاء”.
3 – أما المعنى الثالث لكلمة آمين هو “الحق. وقد استعمل السيد المسيح هذه الكلمة عدة مرات في فاتحة كلامه مثل “الحق أقول لكم، إن لم ترجعوا وتصيروا مثل الأولاً د فلن تدخلوا ملكوت السموات” (متى 18: 3). فكلمة “الحق” في بداية هذه الآية هي آمين، ولكنها عندما تُرجمت إلى العربية تُرجمت بمعنى الحق. فعندما يقول المسيح “الحق الحق أقول لكم” فهي في اللغة الأصلية، آمين آمين، أقول لكم”.
4 – والاستعمال الرابع لكلمة آمين، ورد في الكتاب المقدس كاسم المسيح وصفة له. فنقرأ في سفر الرؤيا اللاهوتي ما يلي: “واكتب إلى ملاك كنيسة اللاودكيين، هذا يقول الآمين (أي المسيح) الشاهد الأمين الصادق بداءة خليقة الله” (رؤيا 3: 14). وقد استعملت كلمة آمين هنا كاسم للمسيح. كما نقرأ أيضاً في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس عن استعمال كلمة آمين كصفة من صفات المسيح: “لأن مهما كانت مواعيد الله، فهو فيه النعم وفيه الآمين لمجد الله بواسطتنا” (2كورنثوس 1: 20). وهنا ورد معنى كلمة آمين كصفة للمسيح بأنه أمين وحق. وهكذا نرى أن كلمة آمين كلمة عبرية الأصل، شائعة بين كافة الشعوب، ووردت في أربعة معانٍ كما ذُكر آنفاً. وعلينا أن نستعمل هذه الكلمة في صلواتنا لنعبر حقاً عن إيماننا بالله وثقتنا به، وأنه قادر أن يستجيب طلباتنا إذا طلبنا بقلب مؤمن باسم المسيح فاستجب لنا يا رب.
مع تحيات قاسم ابراهيم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً