أليتيا

خبر عاجل : الكنيسة في خطر

مشاركة
تعليق

هالموضوع حساس كتير و مش غريب صراحة

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – هالموضوع حساس كتير و مش غريب صراحة
عكنيسة عمرا من عمر الزمن وحتى من قبل التكوين
حجار كتيرة وصلبان كبيرة عم تنحمل عكتاف هالبيت الزغير … وهالبيت هوي بيت الله
الله الخالق هالدني كلا و بيعرف و بيشفي و بيفهم و بسامح و بيرحم

في ناس كتيرة بتقول ليكو الكنيسة اليوم و تصرفات رعاتها
غريب لما تصير الكنيسة متل الزانية اللي عم تنرجم و تتحاكم و ممنوع عليا تحكي و رغبة قلبها بدموعا تحكي و تقول عبالي اتعلم و بدي اتغير بدي اقتنع و عطريق الله امشي
هالزانية اللي بنظر العالم خاطية ما تنسو انو يسوع حبا و غفرلها متل ما هيي لأنو بالرغم من اغلاطها قلبها مليان حب … و الحب بيشفي اكبر جراح

غريب لما نصير نحكم و نتناقل خبار و نعكس نقصتا و ضعفنا و انانيتنا و نكبا عكنيسةنا و مننسا انو نحنا هيي هالكنيسة اللي عم نرجمها و نصليها و نحكم عليها كل انسان هوي مراية لتعكس نور السما و كل انسان هو نبض حيي بقلب العالم القاسي قلبو بالسما ما بدنا قلوب من حجر بدنا قلوب من لحم دم بشر …

ما تقولو الكنيسة بخطر قولو نحنا بخطر
بهالعواصف و الزمهرير قادر الخالق بكلمة يهدي هالعاصفة و يغير كل شي …
نسينا شو سلاحنا ع هالأرض سلاحنا هوي صلاة قلبنا مش شفافنا لنغير بدنا نحنا نقرر نمشي مع ربنا مش ربنا يمشي معنا
ليقدر ربنا يتدخل متل ما كتار بقولو ليش الله ما بيتدخل و بينسو انو بشو بدو يتدخل ما هوي الكل بالكل يا خيي شيل ايدك و استسلم لقلبو بتشوف كيف نعمتو بتنمى و بتكبر و بتغيير … قادر بكلمة
يغير … الله بيشتغل من خلالنا

الرجا و الإيمان بيشفو و بحررو و بيقدرو يفتحو بواب السما لتتجدد الأرض بروح الله
ما تخافو نحنا ع صخرة الأيمان تعمرنا و منبقى و بواب جهنم ما بتقوى علينا
ولا مرة الكنيسة تزعزعت يلي اتعزعت و هيي بخطر اليوم  جهنم بس

ومشهد الكنيسة اليوم هيي واقفة عراس جبل التطويبات
طوبى للفقراء بالروح فأن لهم ملكوت السموات
وين فقرنا اليوم و عن اي فقر عم نبش و عيونا للملكوت ؟
طوبى للودعاء فأنهم يرثون الأرض
وين وداعتنا اليوم تجاه خينا و شو عم نترك اثر؟

طوبى للحزانى فأنهم يعزون
عنا ثقة انو ربنا رح يعطينا العزى؟
طوبى للجياع و العطاش الى البر فأنهم يشبعون
من كتر فساد اكلنا و جشعنا قولكن بعندنا عم نجوع و نعطش لخبر و مي السما ؟

طوبى للرحماء فأنهم يرحمون
وين رحمتنا لخينا الأنسان و كيف عم نتصرف لما نتواجه بمشاكل و صعوبات ؟
طوبى لأنقياء القلوب لأنهم يشاهدون الله
كيف عم ننظف قلبنا و فكرنا لنشاهد الله ؟

طوبى لصانعي السلام فأنهم ابناء الله يدعون
اي سلام عم نصنع و اي بنوّة عم نشهد الها ؟

طوبى للمظطهدين من اجل البر لأن لهم ملكوت الله
رغم كل شي عنا ثقة  بكلمة الله متل ما هوي عندو ثقة فينا  ؟
طوبى اذا شتموكم و اتطهدوكم و افترو عليكم كل كذب من اجل اسمي حينئذ سروا و افرحوا فأن اجركم في السما عظيم هكذا اتطهدوا الأنبياء من قبلكم …
بزمن الإضطهاد مستعدين نكون رسل الكلمة رغم التحديات مستعدين نحمل المسيح بثبات و ايمان ؟ 

وهيك كنيستنا 
طوبى و كل الطوبى لقلب الرب لمنبع الحب
اللي كان و بعدو ورح يبقى صليب قيامة بجلجلة هالعالم نور يضوي الظلمة بصرخة طفل زغير من قلب مذود جايي يحمل صليب كبير للأنسان بالله يتمجد …

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياالكنيسةخطر
النشرة
تسلم Aleteia يومياً