أليتيا

بقايا معبد يهودي تؤكّد أن يسوع كان قد دخل هذا المعبد مرّة وألقى عظة أمام الموجودين

مشاركة
تعليق

جبل طابور / أليتيا (aleteia.org/ar) أظهرت نتائج جديدة من دراسة أنقاض معبد يهودي تأكيد صحّة أجزاء من العهد الجديد وبالتّالي صحّة مراحل حياة يسوع.
هذا الإكتشاف المذهل تم في موقع يسمّى تل رشاش الذي يقع على مقربة من جبل طابور وتحديدًا في معبد يعود إلى سنة 79 قبل الميلاد أي في العام نفسه الذي هجم فيه الرّومان على القدس.
الإكتشافات أكدّت أن يسوع كان قد دخل هذا المعبد مرّة وألقى عظة أمام الموجودين.
أحد العلماء والباحثين قال:” هذا أوّل معبد يتم اكتشافه في القسم الرّيفي من الجليل وهو يؤكّد المعلومات التّاريخيّة التي لدينا حول العهد الجديد والتي تذكر أن يسوع قام بمخاطبة الشّعب ووعظهم في معابد قرى الجليل.”
هذا وتشير النّقوش التي تم إكتشافها في المكان إلى أن معابد هذه المنطقة كانت تُستخدم للإجتماعات ودراسة التّوراة وليس كدور للعبادة. الأمر الذي جعل من هذه المعابد منصّة مثاليّة يكرز يسوع من خلالها تعاليمه وكيف يجب على النّاس التّصرف.
هذا وأضاف خبراء إن العهد الجديد يصف كيف كان يسوع يلقي خطاباته في المعابد اليهودية بكل من كفرناحوم والجليل.
حقيقة هذه الخطابات في الجليل كانت محطّ تركيز المسيحية.
وأخيرًا يعتقد الباحثون إنه عند إنتهاء أعمال البحث ستحوّل هذا المكان إلى مركز سياحي يجذب إليه اليهود والمسيحيين.

العودة الى الصفحة الرئيسية

This story is tagged under:
اليتياحياة يسوع
النشرة
تسلم Aleteia يومياً