أليتيا

شاهدوا بالصور… مياه غمرت قرية بأكملها باستثناء الكنيسة

alnahar
مشاركة
تعليق

بلغاريا / أليتيا (aleteia.org/ar) – ليست جمالية هندسة البناء وحدها جاذباً لالتقاط الصور أو السياحة، بل أحياناً الدمار الذي يلحق ببعض الأماكن يجعلها فريدة من نوعها. وهنا صور التقطتها طائرة من دون طيار تظهر لنا بقايا من كنيسة مغمورة جزئياً بالمياه. حدثت القصة قبل 50 عاماً.

أدّى تفجّر سدّ “Zhrebchevo” إلى دمار قرية زالبانيا بأكملها في بلغاريا عام 1965، حيث غمرتها المياه كليّاً. وذكر تقرير مصوّر نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة “الدايلي ميل” البريطانية أخيراً، أن المياه ابتلعت كل شيء سوى بقايا كنيسة “سانت إيفان ريلسكي” العائمة فوق الماء، لتشهد على أن الحياة كانت موجودة في هذه البقعة قبل نصف قرن. غادر السكان قريتهم حينها مفسحين المجال للنظام الشيوعي ببناء سدّ جديد.
شيّدت الكنيسة التي تظهر في الصور، عام 1895 وتقع على بعد نحو 175 كيلومتراً شرقي العاصمة صوفيا. يمكن رؤية النباتات تنمو على الجزء العلوي منها، أما السقف فقد انهار جزئياً منذ سنوات عدة.

قناطر وحجر مصقول تشكّل متعة للعين وسط بحيرة من المياه الساكنة. هذه الكنيسة العائمة فوق ماء السدّ تحكي قصة قرية غمرتها المياه. وهي اليوم وجهة “شعبيّة” للمصورين والمخرجين على حد سواء.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً