أليتيا

حدثٌ لا يُفوَّت بأي ذريعة!


 

أليتيا 2.0: نجاح شبه عجائبي!

يُنشر موقع أليتيا 2.0 الذي أُطلق سنة 2015 بسبع لغات في القارات الخمس. وقد أصبح بوضوح الموقع الكاثوليكي الأوّل في العالم. شهرياً، تصل أليتيا إلى 150 مليون شخص تقريباً، وتتلقى أكثر من 17 مليون زيارة، ما يؤدي إلى وجود 30 مليون صفحة مقروءة!

هذا النجاح الاستثنائي، والعجائبي إذا جاز التعبير، تحقق من دون دعاية، بخاصة بفضل ملايين المشاركات وسط جماعة حيّة لم تتوقف عن النموّ، وبفضل نوعيّة عمل سبعة فرق تحرير موزعة عبر العالم. إنها نوعيّة نالت بفضلها أليتيا سنة 2016 جائزة أفضل موقع إلكتروني من الاتحاد الكاثوليكي للصحافة في الولايات المتحدة وكندا (catholicpress.org).

الأربعاء 15 مارس: إطلاق أليتيا 3.0!

تطمح أليتيا إلى أن تصبح وسيلة إعلام عالمية مرجعية، ليس من باب التعطش إلى التحلي بسلطة إعلامية، وإنما من أجل خدمة الكاثوليك البالغ عددهم 1.2 مليار الذين يعيشون على كوكبنا: لتُقدّم لهم ختاماً وسيلة إعلامية لائقة بهم وبإيمانهم بيسوع المسيح! أيها الأحباء، بهذا الهدف، نتحد جميعاً مع نجاح أليتيا!

هذا النجاح سيعتمد على حدث ضخم سيُقام غداً: الإطلاق العالمي لأليتيا 3.0! إنه حدثٌ غير قادر على النجاح من دونكم ومن دون تحرككم…

لا تفوّتوا هذا الموعد:

مستقبل الإعلام المسيحي في العالم في خطر!

أليتيا 3.0 هي أليتيا جديدة، وذلك على الصعيد التقني وعلى صعيد التحرير في آن معاً: ابتداءً من 15 مارس، اكتشفوا على موقع Aleteia.org جميع الثروات وتنعّموا بكافة الابتكارات، ولن تندموا! وإذا أحببتموه، إذا قدّرتم حجم نجاحه، أرجوكم أن تنشروه في مدينتكم وفي العالم! تحدثوا عنه في محيطكم؛ شاركوا محتوياته بشكل منهجي؛ أرسلوا إلى جميع أصدقائكم رابط صفحته الرئيسية…

ومن ثم، كدتُ أنسى… انظروا إلى الشباب حولكم الذين لا يتواصلون ولا يستقون معلوماتهم بعد الآن إلا من الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي. هل ستقبلون بأن يكون الإنجيل والحياة المسيحية مهمَّشين تماماً في هذا العالم الجديد الذي يولد؟ طبعاً لا. إذاً، إذا كانت هذه هي رغبتكم، “فلنشمر عن سواعدنا” وسوف ننجح في أن نكون حاضرين ومرئيين فيه، كوجود كاتدرائية في وسط المدينة. لأننا الجماعة الأكبر من حيث العدد على المسكونة. لأن الفئة العمرية الأكثر عدداً بين زوار أليتيا هي المتراوحة بين 18 و35 سنة. ولأن أليتيا 3.0 ستحقق معكم وبفضلكم نجاحاً ضخماً وتصبح خدمة الكرازة الإنجيلية التي حلمنا بها جميعاً.

www.aleteia.org

بيار – ماري دومون

رئيس مجلس إدارة أليتيا